أخبار

“نتفلكس” قصة نجاح تقترب من نهاية مأساوية

نتفليكس

تقترب قصة نجاح منصة البث عبر الانترنت “نتفيلكس” من نهاية مأساوية بعد 25 عاما إذ تمر بعام مليء بالصعوبات.

من المنتظر أن تعلن الشركة غدا عن نتائج أعمالها بعدما علنت في أبريل الماضي أنها فقدت مشتركين في الربع الأول من عام 2022 وهي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك منذ أكثر من عشر سنوات.

كانت أسهم “نتفليكس” محببة لدى “وول ستريت” لكنها باتت على حافة الهاوية بعدما انخفضت بنحو 70% حتى الآن خلال هذا العام، مما عصف بمليارات الدولارات من قيمتها السوقية، وسرحت الشركة مئات الموظفين.

صدمت التوقعات الضعيفة للربع الثاني المستثمرين حيث توقعت نتفليكس أنها ستخسر 2 مليون مشترك خلال الربيع.

مهما كانت النتائج غدا الثلاثاء يمكن أن يعيد تشكيل مستقبل الشركة وكذلك قطاع البث بأكمله.

“سوق البث المباشر قد نضج وأصبح مشبعًا لذلك سيسأل المستثمرون ما التالي ومن أين سيأتي النمو” بحسب أندرو هير، نائب رئيس الأبحاث في Magid لـ”سي إن إن”.

لكن شركة البث العملاقة التي تواجه شبح الانهيار تعلق آمالها على الإعلان كمنقذ وحيد لها.

أعلنت الشركة الأسبوع الماضي أنها ستشترك مع “ميكروسوفت” في خطة اشتراك جديدة أرخص مدعومة بالإعلانات.

بما يعني أن الإعلان أصبح الآن جزءًا رئيسيًا من خطط نتفليكس لزيادة الإيرادات في المستقبل.

أيضا تخطط الشركة لتضييق الخناق على مشاركة كلمات المرور لأكثر من مستخدم لحماية حقوقها، لكن أي من هذه الإجراءات لن تكون على درجة من الأهمية إذا كانت أرقام الشركة المفصح عنها غدا على غير المستوى المأمول.

“بمجرد أن تصبح نيتفلكس” مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية من قبل السوق فإن كل الرهانات تتوقف” أضاف أندرو هير.

لا تزال نتفليكس الأولى في البث المباشر مع 221.6 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم، وينتظر الجميع ما ستخبر عنه أرقام الشركة غدا.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

هيئة الرقابة المالية تعيد التداول على أسهم “الحديد والصلب”

أعادت هيئة الرقابة المالية التعامل على أسهم شركة الحديد والصلب...

منطقة إعلانية