طاقة أخبار

500 مليون دولار حتى 2026.. تفاصيل خطة “ميرسك” لإنتاج الطاقة الخضراء في مصر

ميرسك

كتب: محمد فرج

كشفت مصادر حكومية بارزة لـ”إيكونومي بلس” عن تفاصيل الخطة الاستثمارية لمجموعة ميرسك العالمية لإنتاج الطاقة الخضراء والوقود النظيف للسفن في مصر.
تتضمن الخطة تنفيذ مرحلة تجريبية لإنتاج الطاقة الخضراء باستثمارات 500 مليون دولار حتى عام 2026، على أن يرتفع حجم الاستثمارات لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروعات لنحو 4.7 مليار دولار حتى عام 2030، بحسب المصادر.
وبحلول عام 2035 تتزايد استثمارات مجموعة ميرسك العالمية في مصر لإنتاج الطاقة الخضراء والوقود النظيف للسفن لتبلغ 14 مليار دولار، ومن المزمع أن تكون حصة الحكومة من حجم الاستثمار في المرحلة الأولى التي تنفذها مجموعة ميرسك بين 20 و25%، وفقاً لما ذكرته المصادر.
مجموعة ميرسك تسعى لتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة مع الحكومة على هامش انعقاد قمة المناخ المقرر عقدها في مدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل، بحسب المصادر.
ستحصل المجموعة على قطع أراضي من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بعد تفعيل مذكرات التفاهم لبدء تنفيذ المرحلة التجريبية من إنتاج الطاقة الخضراء في مصر، حيث تنوي تدشين محطات طاقة متجددة وتربطها بالشبكة الكهربائية، بحسب المصادر.
التقي سورين سكو رئيس مجموعة ميرسك العالمية بالرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وهاني النادي ممثل المجموعة في مصر.
وجه الرئيس بالبدء في التعاون مع مجموعة ميرسك العالمية لإنشاء شبكة وطنية متكاملة في مصر لإنتاج وتوزيع الطاقة الخضراء والوقود النظيف للسفن، اعتماداً على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك بالتكامل مع جهود الدولة للتحول للطاقة الخضراء والحفاظ على البيئة.

استثمارات مليارية لإنتاج الهيدروجين الأخضر

قدرت الحكومة المصرية، الاستثمارات المتوقعة من الشركات العربية والأجنبية لتنفيذ مشروعات لإنتاج الهيدروجين والأمونيا الخضراء بنحو 41.5 مليار دولار حتى عام 2030، ومن المخطط أن تزيد الاستثمارات بعد هذه الفترة إلى 81.6 مليار دولار.
تبلغ الاستثمارات الخاصة بالمرحلة الأولى للمشروعات التي تستهدف شركة سكاتك تنفيذها نحو 5.2 مليار دولار، وتتراوح نسبة الدولة من هذه الاستثمارات بين 260 و330 مليون دولار، وتسعى الشركة للوصول باستثماراتها لتنفيذ مشروعات الهيروجين إلى 15.6 مليار دولار.
تسعى شركة إي دي اف الفرنسية لتنفيذ مشروعات هيدروجين في مصر حتى عام 2030 باستثمارات مليار دولار، وتتراوح نسبة مساهمة الدولة بين 500 و600 مليون دولار، وفي المراحل المقبلة تتوسع الشركة في الاستثمارات لتصل إلى 3 مليارات دولار.
تخطط أيضا شركة إميا باور التابعة لمجموعة النويس الإماراتية لتنفيذ مشروعات هيدروجين باستثمارات 800 مليون دولار حتى عام 2030،ومن المقرر أن ترتفع الاستثمارات لتصل إلى 1.9 مليار دولار بعد عام 2035.
وتنوي شركة مصدر الإماراتية تنفيذ مشروعات هيدروجين باستثمارات تصل إلى 11.3 مليار دولار حتى عام 2030، وتتراوح نسبة مساهمة الدولة في المشروعات بين 570 و710 ملايين دولار، ومن المقرر ان ترتفع استثمارات الشركة الإماراتية إلى 12.5 مليار دولار بعد عام 2030.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

آسيا .. الاستعداد لمواجهة نقص البترول والغاز

يتجه الركود غير المسبوق والذى لا رجعة فيه، فى القدرة...

منطقة إعلانية