أخبار

بعد 7 أشهر من المفاوضات.. “إكسون موبيل” تغادر روسيا

إكسون موبيل

غادرت شركة إكسون موبيل روسيا بشكل نهائي، بعد أن صادر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ممتلكاتها، وذلك بعد سبعة أشهر من المناقشات بشأن نقل منظم لحصتها البالغة 30% في مشروع نفطي كبير بحسب رويترز.

لم تذكر الشركة ما إذا كانت قد تلقت أي تعويض عن الأصول التي بلغت قيمتها أكثر من 4 مليارات دولار.

بحسب رويترز، رفض متحدث باسم إكسون التعليق على ما إذا كانت ستشرع في الطعن الخاص باستيلاء الحكومة الروسية على أصولها، من خلال عملية تحكيم دولية.

“لقد بذلنا قصارى جهدنا للتعامل مع الحكومة الروسية وأصحاب المصلحة الآخرين”.. قال المتحدث باسم إكسون.

قبلها، غادرت كل من “BP” و”TotalEnergies” و”Equinor” و”Shell” روسيا، بعد نقل جميع الممتلكات إلى شركاء روس، أو تصفية الأعمال بشكل نهائي.

وخرجت الشركة من روسيا، بعد أن أنهت الحكومة الروسية أعمالها في مشروع (سخالين 1) للنفط والغاز، وهو الأكبر في البلاد.

في أبريل الماضي، كشفت شركة إكسون عن شطب بقيمة 3.4 مليار دولار من خروج روسيا، وأشار هذا الشهر إلى انخفاض قيمة الأصول غير المحددة بنحو 600 مليون دولار في الربع الثالث.

في 7 أكتوبر 2022، استحوذ بوتين على أسهم شركة إكسون في المشروع المشترك لإنتاج النفط، ونقلها إلى شركة تسيطر عليها الحكومة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية