النشرة البريدية

“السيادي السعودي” ينتظر موافقة “الرقابة” للاكتتاب في زيادة رأسمال “مصر للألومنيوم”.. انطلاق فعاليات المؤتمر الاقتصادي اليوم 

تقسيم

نشرة ايكونومى بلس تأتيكم برعاية

العناوين الرئيسية

الحكومة تُثبت أسعار البنزين والسولار

ساويرس يتطلع لاستثمار 100 مليون دولار في المغرب

بنك “مصر” يدرس ترتيب تمويلًا بقيمة 5 مليارات جنيه لصالح “السويدي إلكتريك”

“الأهلي” و”مصر” يقودان تحالفًا لتدبير قرضًا بملياري جنيه لـ“الديار القطرية”

“ستاندرد أند بورز” تؤكد تصنيف مصر بنظرة مستقبلية مستقرة للاقتصاد

“ازدهار” تدرس إطلاق صندوقين للاستثمار في أدوات الدين والصغيرة والمتوسطة

“أولاد رجب” تتطلع لتسوية ديون تزيد على 2.2 مليار جنيه

“بنية” تتفاوض مع 3 بنوك استثمار لإدارة طرح أسهمها في البورصة

القصة الرئيسية

“السيادي السعودي” ينتظر موافقة “الرقابة” للاكتتاب في زيادة رأسمال “مصر للألومنيوم”

ينتظر الصندوق السيادي السعودي موافقة هيئة الرقابة المالية على زيادة رأسمال شركة مصر للألومنيوم للاكتتاب بنحو 65% منها. وقالت مصادر لصحيفة “البورصة”، إن الشركة تقدمت بأوراق زيادة رأسمالها بقيمة 320 مليون دولار للهيئة العامة للرقابة المالية، وفي انتظار الموافقة لبدء الإجراءات الخاصة باستحواذ الصندوق لاسيما موافقة الجمعية العمومية.

وتابعت المصادر، أنه من الممكن إتمام الصفقة خلال الشهر المقبل فور إنهاء الموافقات اللازمة، حيث سيقوم الصندوق بضخ استثمارات بالشركة تقدر بنحو 200 مليون دولار.

وكشفت الشركة في وقت سابق عن أنها تدرس حاليًا زيادة رأس المال، من خلال “مستثمر استراتيجي” لمساعدتها في تمويل عمليات التطوير، والحفاظ على طاقتها الإنتاجية الحالية البالغة 320 ألف طن سنويًا.

وتتطلع الشركة المملوكة للشركة القابضة للصناعات المعدنية التابعة لقطاع الأعمال العام إلى إجراء إصلاح شامل بقيمة 320 مليون دولار، واستعانت بعملاق الهندسة “بكتل” لإجراء دراسة جدوى للتطوير.

وكانت الشركة السعودية المصرية للاستثمار، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة السعودي (الصندوق السيادي السعودي)، قد استحوذت على حصص أقلية مملوكة للحكومة في 4 شركات مدرجة بالبورصة بقيمة 1.3 مليار دولار.

الشركات التي شهدت عمليات الاستحواذ هي أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، ومصر لإنتاج الأسمدة، والإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وإي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية. وتعتبر الصفقة بمثابة تفعيل للاتفاقية المبرمة بين مصر والسعودية، والتي تم توقيعها في يونيو الماضي فيما يتعلق باستثمار صندوق الاستثمارات العامة السعودي في مصر بالتعاون مع صندوق مصر السيادي.

أهم الأخبار

تنطلق فعاليات “المؤتمر الاقتصادي – مصر 2022″، الذي تنظمه الحكومة المصرية، اليوم الأحد، والذي يستمر خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر الحالي، لمناقشة أوضاع ومستقبل الاقتصاد المصري، بمشاركة كبار الاقتصاديين، والمفكرين، والخبراء المتخصصين.

ومن المقرر أن يشهد المؤتمر الاقتصادي مشاركة 21 جهة محلية ودولية، ويصل عدد المشاركين إلى ما بين 400 و500 مشارك، والحضور سيضم جهات الدولة الرسمية، واتحاد الصناعات، والغرف المتخصصة، والمجالس التصديرية، وجمعيات رجال الأعمال، ورؤساء الجامعات والكليات المعنيين بمناحي الاقتصاد، ورؤساء اللجان المعنية في مجلسي النواب والشيوخ، بالقطاعات المختلفة والمؤسسات الدولية في مصر، العاملة والمعنية بالاقتصاد، وممثلي القطاع الخاص المحلي والأجنبي، والسفراء، وكافة الجهات المعنية الأخرى.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، بأن اليوم الأول يشهد عقد عدة جلسات تتناول مناقشة العديد من الموضوعات المرتبطة بالسياسات الاقتصادية والمجالات المتعلقة بها؛ مشيرًا إلى أن الجلسة الأولى تستهدف الوقوف على رؤى وأفكار الاقتصاديين حول ماهية السياسات الاقتصادية الكلية المطلوبة من واقـع أفضل الممارسات الدولية، والأولويات الوطنية الحالية فى ضوء “رؤية مصر 2030”.

وتستهدف الجلسة الثانية الوقوف على حلول عملية على صعيد السياسات الاقتصادية لضمان الانضباط المالي والاستدامة المالية، ومواجهة انعكاسات الأزمات الاقتصادية على أوضاع المالية العامة على وجه الخصوص، بينما تستشرف الجلسة الثالثة الرؤى والحلول على صعيد السياسات للتعامل مع التحديات التي فرضتها الأزمات الاقتصادية على إدارة السياسة النقدية بما يعزز من مصداقية سياسة استهداف التضخم.

وكشفت الورقة البحثية للجلسة الثامنة للمؤتمر الاقتصادي بشأن دور صندوق مصر السيادي وفرص المشاركة مع القطاع الخاص، عن أن الصندوق يدرس 44 مشروعًا في 7 قطاعات مختلفة، بإجمالي قيمة استثمارات تبلغ 140 مليار جنيه، وتبلغ حصة الصندوق المستهدفة من هذه المشروعات 31.8 مليار جنيه.

وأعدت صحيفة “البورصة” ملفًا شاملًا عن رؤية الاقتصاديين ومجتمع الأعمال بشأن المؤتمر والحلول التي يمكن أن تبنيها للخروج من فترة التأزم الاقتصادي الحالي:

وقال الدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء الأسبق، إنَّ أحد أهم المحاور الأساسية لتعافى الاقتصادي المصري، هو تشجيع الاستثمار الداخلي وجذب استثمارات أجنبية جديدة في جميع القطاعات، عبر وضع إطار للتراخيص الاستثمارية، وبالتحديد الصناعية، وآلية واضحة لتخصيص الأراضي والتأكيد على احترام الجهات للعقود والقرارات في هذا الصدد، بجانب وضع نظام ضريبي خاص بالاستثمار.

وقال شريف سامي رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي إن المرحلة الحالية تتطلب تهيئة بيئة ومناخ الاستثمار عبر استقرار تشريعي، وعدم تغيير القوانين إلا في أضيق نطاق. وأضاف سامي أنه لابد من تيسير إجراءات إصدار التراخيص، بما يساعد على جذب المستثمرين، ولتسهيل سرعة تنفيذ الاستثمارات المستهدفة. وأوضح، أن القطاع الخاص المصري أو الأجنبي قبل أن يهتم بالحوافز يهتم بيسر الإجراءات وسرعة اتخاذ القرارات، مشيرًا إلى أهمية بدء اهتمام الدولية بالإصلاحات الهيكلية المتعلقة بالقطاعات الإنتاجية.

قررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية تثبيت سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة في السوق المحلية، عند 8 جنيهات للتر بنزين 80، و9.25 جنيه لبنزين 92، و10.75 جنيه لبنزين 95، مع البقاء على سعر السولار البالغ 7.25 جنيه للتر، والمازوت لغير استخدامات الكهرباء والمخابز عند 5000 جنيه للطن.

يتطلع الملياردير نجيب ساويرس، الرئيس التنفيذي لشركة “أوراسكوم للاستثمار”، لاستثمار مبلغ يصل إلى 100 مليون دولار في المغرب كبداية، في حال توفرت الفرصة الاستثمارية المناسبة، قائلًا خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي الأفريقي المنعقد في الدار البيضاء: “سندخل السوق المغربية، خلال السنوات القريبة المقبلة، لو وجدنا مجالًا مفتوحًا ليس فيه منافسة كبيرة.. لكن لن ندخل في مشروع يتطلب استثمارات تفوق 100 مليون دولار كمرحلة أولى”.

وأضاف أنه يفضل الاستثمار في مجال شحن السيارات الكهربائية، في ظل استعداد البلاد لبناء مصنع لبطاريات المركبات الكهربائية، مشيرًا أن لديه شركة تستثمر في الطاقة الشمسية البديلة، وتحتوي المغرب على فرصة مهمة بهذا المجال، كذلك الأمر بالنسبة لإقامة مشاريع صناعات غذائية، وقطاع السياحة والفنادق النشط جدًا.

وكشف “ساويرس” عن عقد مفاوضات مع عدة حكومات أفريقية من أجل تحقيق السبق في هذا المجال، “بحيث نكون جاهزين عندما تزداد نسبة استخدام المركبات الكهربائية”، وفق “الشرق مع بلومبرج”.

يدرس بنك مصر ترتيب قرضًا مشتركًا بقيمة 5 مليارات جنيه لصالح 7 شركات تابعة لمجموعة السويدي إلكتريك، بهدف تمويل عمليات التشغيل ورأس المال العامل. ونقلت صحيفة “الشروق” عن مصادر مطلعة أن النك يتواصل مع عدة بنوك بالسوق المحلية للمشاركة في تكوين تحالف مصرفي يساهم في توفير قرض متوسط الأجل.

يعتزم تحالف مكون من بنكي الأهلي المصري ومصر ترتيب وإدارة قرض مشترك بقيمة تقارب ملياري جنيه لصالح شركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقاري التابعة لشركة الديار القطرية.

وقالت مصادر لـ”الشروق” إن القرض طويل الأجل يوجه للمساهمة في التكاليف الاستثمارية للمرحلة الثانية من مشروع سيتي جيت بالقاهرة الجديدة، والذي يقام على إجمالي مساحة 8.5 مليون متر مربع، على أن يحتفظ البنكان الحكوميان بمليار جنيه مناصفة من قيمة القرض، وتسويق المبلغ المتبقي على بنوك أخرى.

كما يبحث البنك الأهلى منح تسهيلات ائتمانية بقيمة مليار جنيه لصالح شركة التعمير للتمويل العقاري “الأولى”، موزعة بين 750 مليون جنيه توجه لشراء محافظ عقارية من مطورين عقاريين، والمبلغ المتبقي 250 مليون جنيه لتمويل عمليات التمويل التي تقوم بها الشركة لعملائها، حسبما قالت مصادر لـ”الشروق”.

أبقت مؤسسة “ستاندرد أند بورز” على التصنيف الائتماني لمصر بالعملتين المحلية والأجنبية كما هو دون تعديل عند مستوى “B” وأكدت النظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصري، وذلك للمرة الثانية خلال 2022.

وقال وزير المالية محمد معيط إن قرار “ستاندرد أند بورز” يعكس استمرار ثقة المؤسسات الدولية خاصة مؤسسات التصنيف الائتماني في ثبات وصلابة الاقتصاد المصري وقدرته على التعامل الإيجابي مع التداعيات الخارجية الصعبة، وأهمها: تبعات الحرب بأوروبا وما تلاها من آثار اقتصادية سلبية عالميًا، أبرزها: ارتفاع أسعار المواد الأساسية، واعتبره شهادة ثقة إضافية حول مرونة وصلابة الاقتصاد المصري وسلامة السياسات الاقتصادية المتبعة.. التفاصيل

قال هاني جنينة، الخبير الاقتصادي والمحاضر بالجامعة الأمريكية، إن هذا التصنيف جاء مدفوعًا برؤية إيجابية حول قدرة مصر على سداد ديونها وعدم التخلف، وإن كان يظل تصنيف منخفض أي أن نسبة المخاطرة فيه مرتفعة.

وأضاف أن وكالة موديز ايضًا كانت على استعداد لتخفيض التصنيف الائتماني لمصر في أبريل الماضي، وذلك حينما قامت بتثبيت التقييم مع وضعه في نظرة مستقبلية سالبة، ولكن حتى هذه اللحظة لم تخفض التصنيف في ظل المفاوضات الجارية حول تمويل جديد من صندوق النقد الدولي، وفقًا لـ”المصري اليوم”.

كشف عماد برسوم، المؤسس والعضو المنتدب لشركة ازدهار للاستثمار المباشر، عن خطة الشركة للانتهاء من تخصيص كامل أموال صندوق “ازدهار2” البالغ قيمته 175 مليون دولار حتى عام 2025، ويدرس حاليًا 3 فرص استثمارية، من المتوقع إتمام إحداها قبل نهاية العام الجاري، بعد تنفيذ أولى استثماراته في “زهران ماركت”. واستحوذت ازدهار للاستثمار المباشر على حصة تبلغ 60% من “زهران ماركت” في صفقة بلغت قيمتها 273 مليون جنيه، في نهاية أغسطس الماضي.

وأضاف برسوم لـ”البورصة”، أن صندوق “ازدهار1” تخارج من شركتين بالفعل خلال الفترة الماضية، ويضع برنامج للتخارج من الشركات الخمس التي يستثمر فيها حاليًا من النصف الثاني من عام 2023 وحتى عام 2025، والشركات هي “النيل للألومنيوم، ومجموعة التيسير، وريتش فوود، وفاميلى جروب، وإيجل”. وذكر أن الشركة ستبدأ دراسة إطلاق صندوق لأدوات الدين، وصندوق للشركات صغيرة ومتوسطة خلال 2023، ومن الممكن إطلاقها خلال عام 2024.

كان لدى جريدة “الشروق” العديد من الأخبار الاقتصادية الهامة في السوق، حيث قالت الصحيفة إن مجموعة أولاد رجب تسعى لتسوية مديونيات بقيمة تتجاوز 2.2 مليار جنيه، والتي تتوزع بين عدة جهات، تشمل 500 مليون جنيه للموردين، و430 مليون للبنوك، من بينهم 300 مليون للبنك الأهلي المصري، فضلًا عن مديونيات بقيمة 400 مليون جنيه لشركات التأجير التمويلي، و50 مليون جنيه لشركات تخصيم.

وبحسب الجريدة فإن الشركة المتحدة للتطوير العقاري والتنمية السياحية التابعة لمجموعة أولاد رجب، تواجه مديونيات أيضًا بقيمة تقدر بنحو 555 مليون جنيه، وذلك لصالح شركة جي بي كابيتال، وهو التمويل الذي حصلت عليه بضمان مول الرحاب ــ تحت الإنشاء ــ وتقدر مساحته بنحو 25 ألف متر مربع، بخلاف مديونيات أخرى تتجاوز 290 مليون جنيه.

وقالت مصادر إن المجموعة تعاني أزمة مالية كبيرة، وتتجاوز فوائد الديون 30 مليون جنيه شهريًا، ما اضطرها لإغلاق عدد كبير من فروع السوبر ماركت على مستوى الجمهورية، لعدم قدرتها على الالتزام بسداد المصروفات خاصة التشغيل، موضحة أن الأزمات تفاقمت نتيجة سياسات مالية توسعية خاطئة، لاسيما بعد رغبة الإدارة السابقة في التوسع والتوجه لتملك أصول على رأسها مول الرحاب.

كما نفت المصادر إجبار ملاك المجموعة على صفقات بيع أو دمج، مشيرة إلى أن مسئولي الشركة العائلية يتباحثون حاليًا مع الشركات الدائنة، وشركات مالية ومستشارين، لإيجاد حلول ومصادر تمويل لتجاوز الأزمة الراهنة وجدولة الديون وسدادها على مراحل.

خاطبت عدة بنوك محلية البنك المركزي المصري للحصول على مهلة زمنية جديدة للوصول بمحفظة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 25%، حيث تقترب المهلة من النفاذ بنهاية العام الجاري، وذلك في الوقت الذى لم تستطع فيه الكثير من البنوك بالسوق الوصول إلى هذه النسبة وفقا لمتطلبات المركزي.

وقالت مصادر إن الأوضاع الاقتصادية الراهنة، والتي أثرت بالسلب على كبرى الشركات ستلقى بظلالها السلبية على أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما يزيد من صعوبة تمويل هذه المشروعات الأكثر تضررًا من المتغيرات الاقتصادية.

من جهة أخرى، قالت الصحيفة إن مجموعة بنية، المتخصصة في توفير الحلول الرقمية والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تتفاوض مع 3 بنوك استثمار، لتولى عملية إدارة طرح أسهمها في البورصة المصرية، وفقًا لما كشف عنه أحمد مكي، رئيس المجموعة،.

وأوضح أنه لم يتحدد توقيت الطرح بشكل نهائي حتى الآن، حيث يتوقف ذلك على تحسن أوضاع السوق خلال الفترة المقبلة، ولن يكون بالطبع العام الجاري، لافتًا إلى دراسة الطرح أيضًا في سوق مال أخرى.

تمضي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في مرحلة التعاقد مع شركة “سي اس سي إي سي CSCEC” الصينية، لتطوير مشروع ترفيهي بمساحة 700 فدان بالمنطقة الجنوبية بمدينة العلمين الجديدة، وأوضحت مصادر أن المشروع سيضم بحيرة صناعية، تقع ضمن المنطقة المقام عليها الأبراج الخمسة التي تنفذها الشركة الصينية. وتابعت: أن “سي إس سي أي سي” ستتولى تطوير المشروع كمقاول للمشروع شاملًا التصميم والتنفيذ، وفق “الشروق”.

أسست شركة سياك القابضة شركة متخصصة في نشاط التطوير العقاري، وتدرس حاليًا تطوير ما بين 100 و200 فدان وفقًا لآلية الشراكة، تبعًا لتصريح أحمد عزمي، نائب رئيس الشركة، ورئيس شركة سياك لإدارة الأصول والمنشآت، للشروق.

وأوضح أن سياك القابضة لديها مساهمات في نحو 7 شركة عقارية، وتسعى من خلال سياك للتطوير العقارى لتطوير مشروعات عمرانية متكاملة، حيث تتفاوض حاليًا على مساحات ما بين 100 إلى 200 فدان بالشراكة مع آخرين.

وبالنسبة لنشاط المقاولات، قال “عزمي” إن سياك تستهدف حجم أعمال خلال العام الجاري يتراوح بين 11 و12 مليار جنيه، إذ تدرس تعاقدات جديدة مع القطاع الخاص بقيمة تقارب 8 مليارات جنيه في عدة قطاعات تشمل الإسكان والصناعة. كما أشار إلى الانتهاء من تأسيس شركة تابعة في السعودية تنافس الآن على مشروع “القدية” الرياض وهو مشروع ترفيهي ثقافي سكنى رياضي، فضلًا عن دراسة 4 إلى 5 مشروعات حاليًا.

تأمين

سلط الاتحاد المصري للتأمين الضوء على أهمية استخدام شركات التأمين روبوتات المحادثة، لتلبية توقعات عملائها وتقديم خدمة مبتكرة، معتبرًا في نشرته الأسبوعية أن هذه التحولات التكنولوجية ستمكن شركات التأمين من البقاء خلال المدى القريب، كما سيمكنها من الاستعداد للتحديات التي ستواجهها في المدى البعيد، لذلك يجب عليها أن تفهم توقعات العملاء واتجاهات السوق مع الحفاظ على الشراكات المناسبة التي تساعدها على الابتكار.

قال أحمد يوسف، القائم بأعمال التجزئة المصرفية في البنك الكويتي الوطني، إن البنك حقق 25% نموًا بإيراداته من شراكة التأمين البنكي مع شركة جي أي جي مصر حياة تكافل خلال العام الماضي. وأوضح يوسف على هامش المؤتمر الصحفي لتجديد اتفاقية التأمين البنكي بين البنك والشركة، أن البنك يستهدف 30% نموًا بحجم الإيرادات المحقق من هذه الشراكة خلال العام الجاري، وفق لما نقله موقع “أموال الغد”.

نتابع

استحوذت شركة ريمكو الإماراتية التابعة لمجموعة راشد الراشد على حصة 3% من شركة إيديتا للصناعات الغذائية، عبر شرائها 20 مليون سهم بسعر 9.60 جنيه للسهم من نصيب صندوق “كينجزواي”، وذلك في صفقة تمت الخميس الماضي في البورصة بقيمة إجمالية 192 مليون جنيه، وتم تنفيذ الصفقة بواسطة شركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية، بحسب حديث مصادر في سوق المال، لـ”الشرق مع بلومبرج”.

بحثت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مع ميشيل كواروني، سفير إيطاليا لدى مصر، المرحلة الجديدة من برنامج مبادلة الديون الذي تنفذه البلدان، وتخصيصها لمشروعات العمل المناخي، مع تناول إمكانية تخصيص مكون لدعم الشركات الناشئة، وفق بيان صحفي.

من المحتمل طرح مسألة إجبار الدول الغنية على تعويض الدول النامية عن الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الاحتباس الحراري على جدول الأعمال الرسمي لقمة المناخ “COP27” في مدينة شرم الشيخ خلال نوفمبر المقبل، بناءً على نتائج المناقشات والمداولات التي جرت في الشهر الماضي أو نحو ذلك، حسبما كشف السفير محمد نصر، كبير مفاوضي المناخ المصريين.

وقال “نصر” في مقابلة أجرتها “الشرق مع بلومبرج“، إن الترتيبات المالية يمكن أن تُقدم من خلال صندوق جديد أو نسخ محسنة من آليات المساعدة الموجودة بالفعل.

تدعم هذه التصريحات أنباء مفادها أن الولايات المتحدة ستؤيد إجراء مفاوضات رسمية بشأن التعويضات المناخية المحتملة. كما أكدت وزارة البيئة الكندية لـ”بلومبرج” أنها تدعم طرح الخسائر والأضرار بجدول الأعمال.

من جانب آخر، وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتوسع في إنشاء مصانع الأسمدة الأزوتية، والتي تعد من أهم المدخلات والمستلزمات المؤثرة على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي، جاء ذلك خلال اجتماعه مع مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، والسيد القصير، وزير الزراعة، ومحمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من المسئولين، وفق بيان رئاسة الجمهورية.

أعدت وزارة الشباب والرياضة خطة لتطوير المناطق غير المستغلة في ستاد القاهرة الدولي، ضمن حزمة من المشروعات التى تستهدف طرحها أمام المستثمرين بالقطاع الخاص سواء مصريين أو أجانب. وتقدر وزارة الشباب والرياضة التكلفة الاستثمارية للمشروع بنحو 5.35 مليار جنيه، تشمل تكاليف التراخيص وتوصيل المرافق اللازمة للمشروعات المستهدفة، وفقا لصحيفة “البورصة”.

يشهد القطاع المصرفي لجوء عدد من البنوك لإصدار شهادات استثمار بعائد يتراوح بين 14 و15% لمدة 3 سنوات، لكونها لا ينطبق عليها نسبة الاحتياطي الإلزامي لدى البنك المركزي، والتي رفعها مؤخرًا من 14 إلى 18%. ومن بين هذه البنوك، بنك المشرق الذي أطلق شهادة بعائد 15%، وبنك قطر الأهلي الوطني بعائد 14%. ولدى بنكي مصر والأهلي المصري شهادات ثلاثية بعائد 14%، كما لدى المصرف العربي الأفريقي شهادة بعائد 14.25% وكريدي أجريكول بـ13.5%.

وعلق مسؤول في أحد البنوك الخاصة لـ”الشرق مع بلومبرج”، بأن ارتفاع التكاليف في ضوء قرار المركزي بزيادة نسبة الاحتياطي الإلزامي، استلزم طرح منتج ادخاري بعائد تنافسي لجذب الودائع المعفاة من نسبة الاحتياطي، والاستجابة لارتفاع معدلات التضخم وارتفاع تكلفة الأموال.

وقال محمد أبو باشا، محلل الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس، إن إصدار الشهادات ذات العائد المرتفع يأتي بغرض توفير السيولة اللازمة، في ظل ارتفاع العائد على أذون الخزانة في الشهور الثلاثة السابقة.

وأصدر بنك مصر شهادة “الثبات الدولارية ذات العائد المثمر” لمدة 3 سنوات أو 5 سنوات قابلة للتجديد، بعائد ثابت يصل الى 5.30% سنويًا، وفقًا لمدة الشهادة ودورية صرف العائد، مع إمكانية صرف العائد بمعدل شهري وربع سنوي ونصف سنوي وسنوي.

انضم بنك البركة لمنظومة شبكة المدفوعات اللحظية وتطبيق إنستاباي، من أجل تقديم تسهيلات الدفع الممكنة لعملاء البنك، الذي أطلقه البنك المركزي منذ 7 أشهر، لإتاحة إمكانية التحويل لأي حساب بنكي آخر عن طريق الهاتف المحمول، بحسب بيان للبنك.

أعلنت شركة “ديلويت” أنها بصدد تأسيس شركة جديدة في مصر، لتكون جزءًا من شبكة “ديلويت” الشرق الأوسط. يأتي هذا الإعلان، بعد أن توصلت “ديلويت” مع مكتب صالح وبرسوم وعبد العزيز، لقرار فك ارتباطهما في مصر، بموجب اتفاق مشترك بين الطرفين.

تعتبر “ديلويت” شركة عالمية رائدة في مجال التدقيق والمراجعة، والاستشارات الإدارية والمالية، وخدمات استشارات المخاطر، وخدمات الضرائب والخدمات المتعلقة بها. وتوفر الشركة خدماتها لـ4 بين 5 شركات على قائمة مجلة “فورتشن” العالمية لأفضل 500 شركة، ولديها شركات أعضاء في أكثر من 150 دولة.. التفاصيل

ناقش رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وليد جمال الدين، الخميس الماضي، مشروعات للوقود الأخضر مع شركتي سيمنز وميرسك العالميتين. جاء ذلك خلال اجتماع ضم ممثلي الشركتين ووزارة الكهرباء والصندوق السيادي لمناقشة تفاصيل المشروعات في إطار ما تقوم به الشركتان من دراسات جدوي تمهيدًا لتوقيع العقود النهائية الملزمة والبدء الفعلي للتنفيذ.. التفاصيل

إنفوجراف

الأجور

اقتصاد الخليج

مددت هيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا” فترة استلام خطابات الاهتمام من المطورين العالميين لتنفيذ المرحلة السادسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، بقدرة 900 ميغاواط وبتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، وفق نظام المنتج المستقل للطاقة. وقال “ديوا” في بيان أمس السبت إنَّ فترة تلقي الخطابات ستمتد حتى ظهر الثلاثاء 1 نوفمبر 2022، وكان من المفترض أن تنتهي فى 10 أكتوبر،  مشيرة إلى أنَّ تشغيل المرحلة السادسة سيتم على مراحل بين عامي 2025 و2027.

عربي ودولي

خفض البنك المركزي التركي، أسعار بمقدار 1.5% في محاولة للاستجابة لضغوط الرئيس رجب طيب أردوغان الذي يلاحق معدلات النمو الاقتصادي. انخفضت بذلك أسعار الفائدة في البلاد من 12% إلى 10.5% ومازالت هناك توقعات بمزيد من التخفيضات في الاجتماعات المقبلة، ليصل معدل الفائدة إلى 9% بنهاية العام الحالي.

وكرر الرئيس التركي دعوته البنك المركزي في البلاد إلى مواصلة خفض سعر الفائدة الرئيسي إلى خانة الآحاد حتى نهاية العام. وقال في كلمة ألقاها في محافظة ملاطية في تركيا أمس السبت: “سيتم خفض سعر الفائدة إلى خانة الآحاد.. سننقذ المستثمرين والمواطنين من أعباء أسعار الفائدة”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية