أخبار

أوبك: العالم لا يمكنه الاستغناء عن النفط

أسعار النفط

تمسكت منظمة أوبك بتوقعاتها باستمرار الطلب العالمي على النفط في النمو لعقد آخر، وقالت إنه سيكون من الخطر التخلي عن الوقود الأحفوري.

قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقرير آفاق النفط العالمي السنوي إن استهلاك النفط العالمي سيرتفع بنسبة 13٪ ليصل إلى 109.5 مليون برميل يوميًا في عام 2035 كما سيستقر حول هذا المستوى لعقد آخر.

تتعارض التوقعات مع وجهة نظر واسعة النطاق في صناعة البترول بأن الطلب سيصل إلى ذروته في نهاية هذا العقد تقريبًا حيث يحفز خطر تغير المناخ على التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة.

سيجتمع زعماء العالم في مصر في نوفمبر في الجولة التالية من مفاوضات الأمم المتحدة بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري ، المعروفة باسم COP27.

كرر الأمين العام لمنظمة أوبك ، هيثم الغيس ، التحذير الذي أُعطي في محادثات المناخ العام الماضي من أن الانفصال التام عن الهيدروكربونات “يحتمل أن يكون خطيرًا على عالم سيظل متعطشًا لجميع مصادر الطاقة”.

حصل موقف المنظمة على بعض المصادقة في العام الماضي، حيث فشلت إمدادات الغاز الطبيعي وأنواع الوقود الأخرى في مواكبة انتعاش الطلب بعد الوباء بعد سنوات تراجع الاستثمار في صناعة النفط.

أدى الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي، وما أعقبه من تعطل لتدفقات الغاز الطبيعي، إلى تعقيد إضافي للتحول للطاقة النظيفة، حيث تتجه الدول المستهلكة إلى وقود أكثر تلويثًا مثل منتجات النفط والفحم كبديل للغاز.

الأزمة الروسية فرصة لتعزيز الطاقة النظيفة.. كيف؟

رغم أن الأزمة الروسية تسببت في تعزيز مؤقت للوقود الأحفوري، لكنها قد تسرع في نهاية المطاف من التحول إلى الطاقة المتجددة حيث تسعى البلدان إلى بدائل طويلة الأجل للإمدادات الروسية، وفقًا لتقرير صدر الأسبوع الماضي من وكالة الطاقة الدولية، التي تقدم المشورة لمعظم الاقتصادات الكبرى.

في المقابل، ترى أوبك أن حصة النفط في مزيج الطاقة العالمي، حاليًا تبلغ 31٪ ، ستنخفض بشكل طفيف حتى 2045 إلى 29٪.

نظرة المنظمة للنفط ليست نقطة الاختلاف الوحيدة مع الحكومات الغربية في الوقت الحالي، خاصة بعدما أثارت السعودية غضب البيت الأبيض الشهر الماضي بقرار خفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميا.

شكا المسؤولون الأمريكيون من أن خفض الإنمتاج سدعم روسيا في حربها على أوكرانيا، رغم أن الرياض قالت إنه من الضروري تحقيق الاستقرار في أسواق الخام.

ترى منظمة أوبك أن حصتها من المعروض النفطي العالمي تتوسع على مدى العقدين المقبلين مع انحسار إنتاج منافسيها.

سيرتفع إجمالي إنتاج النفط الخام وسوائل النفط الأخرى من أعضاء المنظمة البالغ عددهم 13 عضوًا من مستوى العام الماضي البالغ 31.6 مليون برميل يوميًا ليصل إلى 38.3 مليون برميل يوميًا في عام 2035، وسيستمر في الارتفاع ليصل إلى 42.4 مليون يوميًا بعد عقد من الزمان.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

المالية: سداد 40 مليار جنيه لدعم الصادرات خلال 30 شهرا

كشفت وزارة المالية، عن سداد 40 مليار جنيه لدعم المصدرين...

منطقة إعلانية