حوارات أخبار

مقابلة.. فودافون مصر توضح بالأرقام خطتها لمواجهة التغير المناخي و تواجدها بمؤتمر COP27

فودافون مصر

لكونها أكبر شبكة محمول في مصر من حيث عدد العملاء والحصة السوقية، إلى جانب كونها الراعى الإستراتيجى لقمة المناخ COP27 المنعقدة بشرم الشيخ، قابلت “ايكونومي بلس” محمد عبد الله – الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر والعضو المنتدب – للتعرف على خطة الشركة الموجهة للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة في ظل ما يشهده العالم من تداعيات التغير المناخي.

وإلى تفاصيل المقابلة..

 

ايكونومي بلس: بداية ما هي تفاصيل خطتكم للاقتصاد الأخضر والتغير المناخي؟

عبد الله: في البداية أود التأكيد على حرص وإيمان فودافون بأهمية التصدي لتغيرات المناخ، وأنه استكمالاً لنجاحاتها في مجال الاستدامة البيئية وتماشيا مع رؤية مصر 2030 والاستراتيجية الوطنية للتغير المناخي 2050 التي تهدف إلى تحقيق النمو الاقتصادي المستدام، حرصت فودافون على المشاركة في قمة المناخ لتقديم أهم الحلول التكنولوجية لترشيد وكفاءة استخدام الطاقة لتحقيق أهداف ومبادئ التنمية المستدامة.

فودافون هى أول شبكة محمول فى مصر تقدم شريحة محمول مطابقة للمواصفات البيئية ECO- SIM، المصنوعة بنسبة 100% من مواد بلاستيكية مُعاد تدويرها، للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل كبير، وتلك الخطوة ستعزز من استراتيجية فودافون للحفاظ على البيئة، ونشر الوعي البيئي بين قاعدة عملائنا والتي تصل إلى أكثر من 44 مليون عميل.

إلى جانب ذلك، تسعي فودافون جاهدة لترشيد الطاقة وإستخدام الطاقة المتجددة فى تشغيل الشبكة والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة للحفاظ على البيئة، عبر إنشاء محطات طاقة شمسية لتوليد الكهرباء وترشيد استهلاك الطاقة، حيث تم بناء محطة طاقة شمسية في مبنى بنى سويف لإدارة مراكز البيانات الخاصة بنا مما يوفر نحو 71 طناً من الانبعاثات سنوياً، وتغطية أسقف المبنى الرئيسي بألواح ضوئية للطاقة الشمسية مما يوفر نحو 135 طناً من الانبعاثات سنويا.

هذا بالإضافة إلى وجود 150 محطة شبكات تعمل بالطاقة الشمسية المتجددة حاليا، إلى جانب العمل علي تحديث المحطات بأجهزة ومعدات حديثة موفّرة للطاقة.

ليس فقط على مستوى تشغيل الشبكة ، بل إيضا كافة منشآت الشركة وفروعها ، قمنا بوضع منظومة للحفاظ على البيئة ، تشمل استبدال مصابيح الإضاءة بمصابيح موفرة في جميع منشآتها، نتج عن ذلك توفير 940 طناَ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً، إلى جانب إستبدال جميع المواد البلاستيكية والورقية غير الأساسية في جميع مباني وفروع الشركة لتفادي أضرارها الفادحة على البيئة والصحة.

هذا كله أدى إلى أن تصبح فودافون أول شركة اتصالات تحصل علي شهادة ISO 50001 لنظام إدارة الطاقة في فبراير ،2022 لتصبح من أوائل الشركات الرائدة في قطاع الاتصالات في إفريقيا والشرق الأوسط التي حصلت على هذه الشهادة لتطبيقها أفضل الانظمة في مجال إدارة وترشيد الطاقة ويأتي ذلك تتويجآ لجهود الشركة في تطبيق معاييرالاستدامة البيئية والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة للحفاظ على البيئة.

 

ايكونومي بلس: كم تبلغ استثمارات هذه الخطة؟

عبد الله: أغلب استثماراتنا السنوية موجهة لبناء الشبكة وتقديم الحلول التكنولوجية المتقدمة التي تراعي الأثر البيئي وتقليل استخدام الطاقة، والاعتماد على الطاقة النظيفة بما يقلل من الانبعاثات الكربونية.

 

ايكونومي بلس: ماذا عن إطلاق حملات توعية للمستخدمين بفكرة التغير المناخي؟

عبد الله: لدينا مسؤولية أخلاقية واجتماعية تجاه مجتمعنا تهدف إلى العمل على تيسير وتسهيل الحياة اليومية للمواطن عن طريق تقديم حلول تكنولوجية وخدمات إتصال وخدمات رقمية لتمكين المجتمع .
وتلعب شبكاتنا وخدماتنا الرقمية دورًا رئيسيًا في تمكين العديد من القطاعات الرئيسية، على رأسها قطاع الزراعة ليصبح أكثر إنتاجية واستدامة، وذالك من خلال مجموعة من الحلول التكنولوجية التي تضبط ترشيد الاستهلاك وتسهل على المزارعين العديد من الخطوات الإنتاجية وتوفر الوقت والطاقة وتزيد الإنتاج.

يتم ذلك من خلال دمج الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالاعتماد على الحلول الذكية، إلى جانب توفير مصادر الطاقة وترشيد استهلاكها، إذ نسعى إلى تطبيق نظم زراعية وغذائية أعلى كفاءة مع التركيز علي محو الأمية الرقمية للمزارعين، وتنمية قدراتهم الرقمية لتحقيق التمكين الاقتصادي الرقمي وتحويل المجتمع الزراعي إلى مجتمع رقمي تفاعلي آمن ومُنتِج.

نسعى دائماً لإبرام الشراكات المتنوعة لخدمة وتطوير هذا القطاع، سواء مع القطاع العام والخاص إيماناً بأن نهضة هذه القطاعات لن تأتي سوى من تكاتف جهود القطاعين معاً، فنحن في فودافون نسعى لمساندة قطاع الزراعة والري في توفير أكثر من 18 مليار متر مكعب مياه، كما نساهم في دعم المنظومة من خلال حلول الري التكنولوجية سواء بالتنقيط أو الرش التي من شأنها أن توفر 30 % من مياة الري و10% من السماد، ونحو 20% من الطاقة المستخدمة، إلى جانب تحسين الإنتاجية بنسبة تصل إلى نحو 30%.

 

ايكونومي بلس: على ذكر إبرام الشراكات، وقعتم بروتوكول تعاون مع وزارة البيئة في هذا الصدد، فما تفاصيله؟

عبد الله: التعاون المشترك بين فودافون ووزارة البيئة يهدف لدعم الخطط القومية لترشيد وكفاءة استخدام الطاقة، فقد كانت فودافون أولى الشركات الداعمة لمبادرة “E-Tadweer” للاستفادة من خبرات الشركة التكنولوجية في العمل والإشراف على تنفيذ التطبيق الإلكتروني.

إذ أتاحت فودافون بعض فروع الشركة لتجميع المخلفات الإلكترونية والعمل على توعية المواطنين وتعريفهم بكيفية التخلص من مخلفاتهم الإلكترونية بطريقة آمنة، وفي ضوء تحقيق هدف تقليل المخلفات الإلكترونية، نقوم بإعادة التدويير بشبكتنا بنسبة 100%، هذا بالإضافة إلى استخدام فودافون تطبيقات الذكاء الاصطناعي لتحسين الطاقة المتجددة في مراكز البيانات ومحطات الشبكات، ما وفر 10% من استهلاك الطاقة، واستخدام التقنيات والحلول الذكية لتوفر معدل استهلاك الوقود لمولدات الأبراج ما نتج عنه توفير للطاقة بنسبة 30%.

أيضا قدمت فودافون مصر تطبيقات وحلول تكنولوجية بالتعاون مع الحكومة والمؤسسات المختلقة من بينها منصة “تعليمي”، وهي أول منصة تعليمية تفاعلية تخدم أكثر من 2 مليون طالب مصري، وتهدف إلى تطوير التعليم الرقمي في كافة مراحله.

هذا بالإضافة إلى أكثر من 1000 موقع لشبكات مثبتة في قرى حياة كريمة للسماح بتحسين الاتصال للمواطنين الأكثر احتياجاً، على سبيل المثال المدارس ودور الأيتام، إلى جانب إتاحة التعليم الرقمي داخل 100 مدرسة فى القري بالتعاون مع مؤسسة “حياة كريمة” من خلال دمج التكنولوجيا والبنية التحتية الرقمية بالتعليم و إتاحة محتوى لمدارس الشبكة الفورية ليشمل المزيد من الوعي البيئي بداية من العام الدراسي الجديد.

 

ايكونومي بلس: هل ستقدم أو ستعلن فودافون عن إطلاق برامج أو خدمات بيئية جديدة خلال مشاركتها بـcop؟

عبد الله: ستقوم فودافون من خلال جناحها بمؤتمر المناخ Cop27 بعرض مجموعة من أهم الحلول التكنولوجية التي تطبقها الشركة عالمياً ومحلياً لدعم الحفاظ على البيئة وترشيد الإستهلاك والإعتماد على مصادر الطاقة المتجددة

أستطيع أن أقول لك أن ما سيتم عرضه خلال المؤتمر هو نتاج مجهودات قامت بها شركة فودافون على مدار سنوات كثيرة، فنحن نضع مسئولية الحفاظ على البيئة على عاتقنا ونؤمن بأنها قضية ليست وليدة الساعة بل هي مستمرة ويجب التعاون الدولي والمحلي لمواجهتها.

أيضا سيتم التركيز عل الحلول التكنولوجية الرقمية التي يتم الإعتماد عليها في القطاعات المختلفة -مثل إنترنت الأشياء (IoT)- بهدف تمكين المجتمع من توفير الطاقة وإنشاء مدن أكثر خضرة، إلى جانب تحسين كفاءة القطاعات، وعلى رأسها قطاعي الزراعة والنقل.

هذا بالطبع إلى جانب الشمول المالي والتحول الرقمي في المدفوعات، والاعتماد على الطاقة المتجددة، وإعادة التدوير وغيرها من الحلول التي سيتم عرضها بشكل تفاعلي وبسيط يوضح مجهودات الشركة خلال الفترة الماضية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

المالية: سداد 40 مليار جنيه لدعم الصادرات خلال 30 شهرا

كشفت وزارة المالية، عن سداد 40 مليار جنيه لدعم المصدرين...

منطقة إعلانية