أخبار

جهاز الاستثمار العماني يدرس المشاركة بمشروع إنشاء محطة طاقة الرياح بالسويس

الاستثمار العماني

يعتزم جهاز الاستثمار العماني المشاركة في مشروع إنشاء وتشغيل محطة طاقة الرياح بالسويس بطاقة إنتاجية حوالي 1.1 جيجاواط.

تصل نسبة مساهمة جهاز الاستثمار العماني إلى 10% من تكلفة إنشاء المشروع التي تقدر بنحو 1.5 مليار دولار، حسب وكالة الأنباء العمانية.

وقّع جهاز الاستثمار العُماني اليوم الثلاثاء مذكرة تفاهم مع شركة أكوا باور السعودية بغرض دراسة إمكانية المشاركة في المشروع.

من المتوقع تشغيل محطة الرياح في عام 2026، كما أنه مستهدف أن تزود المحطة أكثر من مليون وحدة سكنية بالطاقة النظيفة، كما يساهم في خفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 2.4 مليون طن سنويًّا.

“إن مذكرة التفاهم التي وقعها الجهاز تتماشى مع توجهات سلطنة عُمان وسعيها إلى الاستثمار المشترك مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، ومصر في الطاقة المتجددة خاصة طاقة الرياح”، بحسب نائب رئيس جهاز الاستثمار العُماني للاستثمار ملهم بن بشير الجرف.

مصر والإمارات يوقعان اتفاقا لإنشاء مشروع طاقة رياح بقدرة 10 جيجاوات

وقَّعت مصر والإمارات اتفاقية لإنشاء أحد أكبر مشاريع طاقة الرياح في مصر بقدرة 10 جيجاوات على هامش فعاليات قمة “COP27”.

جرى توقيع الاتفاقية بين كل من شركة “إنفينتي باور” المشتركة بين “مصدر” الإماراتية و”إنفينتي إنيرجي” المصرية، بجانب شركة “حسن علام للمرافق” والحكومة المصرية.

ستنتج محطة طاقة الرياح عند اكتمالها 47790 جيجاوات/ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً، وستسهم في تفادي انبعاث بنحو 23.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، ما يعادل 9% تقريباً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالية في مصر.

المشروع يأتي في إطار “مبادرة الممر الأخضر” في مصر، التي تعتبر شبكة مخصصة لمشاريع الطاقة المتجددة، ما سيسهم في تحقيق هدف مصر المتمثل في ضمان تشكيل الطاقة المتجددة 42% من مزيج الطاقة بحلول عام 2035.

ستوفر محطة طاقة الرياح البرية الجديدة لمصر ما يقدر بنحو 5 مليارات دولار من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية، إضافة إلى توفير ما يصل إلى 100 ألف فرصة عمل، وفق بيان نقلته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

كانت شركتا “مصدر” و”حسن علام للمرافق” قد وقَّعتا خلال شهر أبريل الماضي مذكرتي تفاهم مع مؤسسات مدعومة من الحكومة المصرية للتعاون في تطوير محطات لإنتاج الهيدروجين الأخضر بقدرة 4 جيجاوات في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وعلى ساحل البحر الأبيض المتوسط.

خلال المرحلة الأولى من المشروع، سيجري بناء منشأة لإنتاج الهيدروجين الأخضر لتشغيلها بحلول عام 2026، وتنتج 100 ألف طن من الميثانول الإلكتروني سنوياً للتزود بالوقود في قناة السويس.

يمكن توسيع إنتاج المنشأة إلى 4 جيجاوات بحلول عام 2030 لإنتاج 2.3 مليون طن من الأمونيا الخضراء للتصدير، إضافة إلى توفير الهيدروجين الأخضر لخدمة الصناعة المحلية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“هيرميس” تتم خدمات استحواذ “أغذية” الإماراتية على حصة أغلبية في “عوف مصر”

أعلنت مجموعة هيرميس المالية، أن قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب التابع...

منطقة إعلانية