النشرة البريدية

“السيادي القطري” يودع مليار دولار في “المركزي المصري”.. وفاة رجل الأعمال رؤوف غبور

رؤوف غبور

نشرة ايكونومى بلس تأتيكم برعاية

العناوين الرئيسية

“أوراسكوم” تقود تحالفًا فرنسيًا يابانيًا لتنفيذ محطة رياح

تحالف “إنفينيتي” و”التمويل الأفريقية” يغلق الاستحواذ على “ليكيلا باور” في يناير

“طاقة عربية” تستهدف اختراق السوق السعودية

“سي أي كابيتال” تقدم خدماتها الاستشارية لسندات توريق “بلنك”

بنك “قناة السويس” يمنح “القابضة للتشييد والتعمير” مليار جنيه

“إيميا باور”: إتمام الإغلاق المالي لمشروعات طاقة متجددة بـ1.3 مليار دولار الشهر المقبل

“شنايدر إلكتريك” توقع 9 اتفاقيات مع مطورين بمليار جنيه

“بدايات” المملوكة لرشيد محمد رشيد تستثمر 50 مليون دولار في 7 كيانات

القصة الرئيسية

“السيادي القطري” يودع مليار دولار في “المركزي المصري”

قالت وكالة بلومبرج، إن صندوق الثروة السيادية القطري أودع مليار دولار لدى البنك المركزي المصري، مع اقتراب استحواذه على حصص حكومية في بعض الشركات المصرية الكبرى.

ونقلت الوكالة، عن مصادر لها، أن الجهاز حول الأموال إلى البنك المركزي وسط مناقشات بشأن استحواذه على الحصص. وكانت “بلومبرج” ذكرت الشهر الماضي أن قطر تجري محادثات متقدمة بشأن صفقة قيمتها نحو 2.5 مليار دولار، تتضمن الاستحواذ على حصة الشركة المصرية للاتصالات في شركة فودافون مصر والبالغة 45% من أسهمها.

وحصل البنك المركزي على وديعة بقيمة 3 مليارات دولار من قطر خلال مارس الماضي، ضمن 13 مليار دولار حصل عليها من كل السعودية والإمارات والدوحة.

ومنذ مارس الماضي كثفت الحكومة تحركاتها لمعالجة نقص العملة الذي ضرب البلاد مع نزوح المستثمرين الأجانب من سوق الدين الحكومي مع أكثر من 20 مليار دولار.

ومنذ ذلك التاريخ باعت مصر حصصًا مملوكة للحكومة في 5 شركات في صفقة بلغت نحو ملياري دولار، بينما اشترت السعودية حصصًا بنحو 1.3 مليار دولار.

وتوصلت مصر إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي مؤخرًا يمكنها من الحصول على نحو 4 مليارات دولار من الصندوق و5 مليارات دولار من شركاء التنمية، ضمن مساعيها للتعامل مع الضغوط التي يتعرض لها ميزان المدفوعات، كما تحولت إلى نظام أكثر مرونة لسعر الصرف فقد الجنيه خلاله أكثر من 22% من قيمته خلال أسبوعين.

في الوقت نفسه، نفت شركة المصرية للاتصالات، تلقيها عروضًا رسمية من أي جهة بخصوص حصتها في شركة فوادفون مصر، جاء ذلك في بيان إفصاح ردًا على ما يتم تداوله بشأن أن صندوق قطر السيادي بصدد إتمام صفقة الاستحواذ على حصة الشركة.

أهم الأخبار

توفى أمس رجل الأعمال المصري رؤوف كمال غبور، رئيس مجلس إدارة شركة غبور أوتو، بعد صراع مع المرض. تخرج رؤوف غبور في كلية الطب في عام 1976 وبدأ مسيرته المهنية في شركة العائلة “إخوان غبور” التي تأسست في أربعينيات القرن الماضي، لتعمل في مجالات اقتصادية متنوعة، حتى وصل بها إلى منصب “العضو المنتدب”. وفي عام 1985 استقال من منصبه في شركة “إخوان غبور” وبدأ في تأسيس مجموعة شركات “جي بي أوتو”، وركزت أعمالها في مجال تجميع وتوزيع السيارات. وتنعي “إيكونومي بلس” رجل الأعمال الراحل، وتتقدم بخالص العزاء لأسرته الكريمة.

وقع تحالف يضم شركة أوراسكوم كونستراكشون وشركة “إنجي ENGIE” الفرنسية وشركة تويوتا تسوشو، مذكرة تفاهم مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، لتنفيذ محطة رياح بقدرة 3 جيجاوات بنظام البناء والامتلاك والتشغيل (BOO).

يخطط تحالف إنفينيتي للطاقة ومؤسسة التمويل الأفريقية (AFC) لإتمام إجراءات الاستحواذ على شركة ليكيلا باور خلال يناير 2023، في صفقة تقارب قيمتها مليار دولار. وتتضمن الصفقة شراء حصتي شركتي الاستثمار المباشر أكتيس ومينستريم للطاقة الشمسية والرياح في “ليكيلا”، والبالغة 60% للأولى و40% للثانية.

وقالت مصادر قريبة الصلة بالصفقة لـ”المال” إن التحالف يسعى حاليًا لإنهاء الموقف القانوني وإجراءات الاستحواذ مع مستشاري البيع، تمهيدًا للتوقيع النهائي، كما يتم حاليًا تدبير تمويل قيمتها بالتعاون مع مؤسسة التمويل الأفريقية وشركاء آخرين لم تفصح عنهم المصادر.

تدرس شركة القلعة القابضة عبر ذراعها شركة طاقة عربية” دخول نشاط توزيع الغاز والطاقة ككل في السعودية، ولدى الشركة مجموعة عمل حاليًا في المملكة تبحث الاستثمار الأمثل لشركاتها التابعة، حسبما كشف أحمد هيكل، الرئيس التنفيذي للقلعة القابضة، في حديث مع “الشرق مع بلومبرج”.

أدارت شركة سي آي كابيتال سندات توريق لشركة بلنك للتمويل الاستهلاكي، بقيمة 202 مليون جنيه ضمن البرنامج الأول لـ”بلنك” والذي يستمر لثلاث سنوات بقيمة إجمالية تبلغ ملياري جنيه.

ووفق بيان صحفي، يأتي الإصدار على ثلاث شرائح، الأولى بقيمة 62.2 مليون جنيه بفترة استحقاق ستة أشهر، والثانية بقيمة 64.8 مليون جنيه بفترة استحقاق 12 شهرًا، والثالثة بقيمة 75 مليون جنيه بفترة استحقاق أربعة وثلاثون شهرًا.

حصلت الشركة القابضة للتشييد والتعمير على تسهيلات ائتمانية بقيمة مليار جنيه، من بنك قناة السويس في صورة قرض متوسط الأجل، بغرض تمويل مشروعات الشركة ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وتنفيذ أعمال التنمية المستدامة، حسبما قالت مصادر لـ”المال”.

في الوقت نفسه، قال حسين رفاعي، رئيس بنك قناة السويس، لموقع “أموال الغد”، إن مصرفه انتهي من الاستحواذ على فندق كتراكت الهرم “Cataract Pyramids Resort” مقابل مديونية مستحقة، لم يرغب في الكشف عن قيمتها.

تعتزم الهيئة العامة لميناء الإسكندرية طرح ساحتين بمساحة إجمالية تصل 39 ألف متر مربع لاستغلالها كمنطقة انتظار وخدمة للشاحنات. وقالت مصادر لـ”البورصة”، إن الساحة الأولى تقع على مساحة تتجاوز 20 ألف متر مربع فيما تبلغ مساحة الساحة الأخرى 18.6 ألف مربع وتقعا خلف الأرصفة النهرية بالمنطقة اللوجستية لميناء الإسكندرية.

تغطية خاصة لقمة المناخ “COP27”

تصدر الحدث الأبرز ضمن فعاليات “يوم التمويل” بمؤتمر الأمم المتحدة لقمة المناخ “COP27″، أمس الأربعاء، إطلاق مجموعة البنك الدولي صندوق جديد متعدد الشركاء لجمع التمويل من المجتمع الدولي، بما في ذلك الدول المانحة والقطاع الخاص، لبناء مسارات قابلة للتطوير، نحو خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، ضمن آلية جديدة لتقليل الانبعاثات في العالم النامي.

وأوضح البنك الدولي في بيان له أصدره خلال مشاركته في قمة المناخ، أن الشراكة الجديدة المعروفة بـ”بتوسيع نطاق العمل المناخي عن طريق خفض الانبعاثات” ستقدم منحًا لخفض الانبعاثات على نحو يمكن التحقق منه مع توسيع مصادر التمويل للسلع العالمية.

وتعهدت مجموعة التنسيق العربية بتقديم تمويل مشترك بمبلغ تراكمي يبلغ 24 مليار دولار بحلول العام 2030 للتصدي لأزمة المناخ العالمية. وهذه المجموعة تشكل تحالف استراتيجي يهدف إلى إيجاد وتقديم حلول منسقة وفعالة للتمويل التنموي.

تضم المجموعة صندوق أبوظبي للتنمية، والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وبرنامج الخليج العربي للتنمية، وصندوق النقد العربي، والبنك الإسلامي للتنمية، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وصندوق أوبك للتنمية الدولية، وصندوق قطر للتنمية، والصندوق السعودي للتنمية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تخطط خلاله مؤسسة التمويل الدولية لتجميع مشروعات الطاقة المتجددة عبر الأسواق الناشئة، لجذب كبار المستثمرين العالميين للمساعدة في تلبية الطلب المتزايد على التمويل المناخي.

قال فيفيك باتاك، المدير والرئيس العالمي لأعمال المناخ في مؤسسة التمويل الدولية، قبل التوجه للمشاركة في قمة المناخ، خلال مقابلة مع “بلومبرج” إن العملية ستتم عبر أخذ مجموعة من هذه الأصول من اقتصادات مختلفة، ووضعها في تجمع “ثم تذهب وتحفز المستثمرين العالميين على الاستثمار فيها، بذلك تزيل تلقائيًا مخاطر هذه الأصول بدرجة كبيرة”.

وأطلقت الحكومة المصرية أول سوق أفريقي طوعي لإصدار وتداول شهادات الكربون، والتي تعد منصة لمساعدة الكيانات الاقتصادية العاملة في مختلف الأنشطة الإنتاجية في مصر وأفريقيا على الانخراط في أنشطة خفض الانبعاثات الكربونية والاستفادة من استصدار وبيع شهادات بموجب الخفض لصالح شركات أخرى ترغب في معاوضة انبعاثاتها الكربونية التي يصعب تخفيضها.

وبحسب بيان رسمي، تساعد أسواق الكربون الطوعية للشركات في استعادة جزء من إنفاقها الاستثماري الموجه لخفض الانبعاثات الكربونية، الناتجة عن ممارسة أنشطتها وإعادة استثمار هذه الموارد في تحقيق الهدف الأكبر وهو الحياد الكربوني الذي تسعى لتحقيقه كل دول العالم.

ولدعم تنفيذ مشروعات مناخية في أفريقيا، وقّعت المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، وهي الذراع التأمينية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية مذكّرة تفاهم مهمة مع مؤسسة التمويل الأفريقية، حيث اتفق الفريقان بموجب المذكّرة على التعاون “في تعزيز العمل المشترك في مجال إنشاء وتمويل وتنفيذ مشاريع العمل المناخي من خلال دعم تأمين الاستثمار وائتمان الصادرات في الدول الأفريقية الأعضاء في كلّ منهما.

ومن المقرر أن يتم الإعلان قريبًا عن التعاون بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في مجال الطاقة لزيادة الطاقات الجديدة والمتجددة للقاهرة بقدرة 10 جيجاوات، بحسب لقاء عقدته الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمنسق الوزاري ومبعوث مؤتمر المناخ مع جون بوديستا، نائب رئيس ديوان البيت الأبيض وكبير مستشاري الطاقة النظيفة، على هامش فعاليات القمة.

تستهدف شركة “إيميا باور” إتمام الإغلاق المالي لأكبر مشروعين تنفذهما في مصر مطلع الشهر المقبل باستثمارات 1.3 مليار دولار. وقال حسين النويس، رئيس الشركة، إنه سيتم تنفيذ مشروعين بمصر، أحدهما في طاقة الرياح بمدينة رأس غارب المطلة على البحر الأحمر باستثمارات تزيد عن 800 مليون دولار وطاقة إنتاجية تبلغ 500 ميجاوات، ومشروع لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بمدينة كوم أمبو باستثمارات تبلغ 500 مليون دولار وطاقة إنتاجية تقدر بنحو 500 ميجاوات.

وأضاف في تصريحات على هامش فعاليات مؤتمر المناخ أن عملية التنفيذ ستنطلق النصف الثاني من العام المقبل، والمحطات تندرج ضمن حزمة مشروعات بمجال التحول المصري لاستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، والتي تنفذها شركة “إيميا باور” في 15 دولة أفريقية.

وافتتح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أمس جلسة يوم التمويل، بمشاركة من وزراء مالية دول عالمية ومديري البنوك ومؤسسات التمويل العالمية، وديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، وكريستالينا جورجييفا، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي.

وحذر الدكتور مدبولي، من أن المستقبل الاقتصادي للكوكب يواجه خطرًا شديدًا ممثلًا في التغيرات المناخية، حيث إن 4% من المخرجات الاقتصادية يمكن أن نفقدها إذا لم نضمن أن الاقتصاديات كلها تتعامل بشكل متناغم مع تغيرات المناخ.

كما أعلن رئيس الوزراء عن الخطة الاستثمارية للاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، والتي تكاتف في إعدادها جميع القطاعات لإنتاج مشروعات تهدف في الوقت نفسه إلى التخفيف والتكيف مع الآثار السلبية، والتي تشمل قطاعات السياحة، والنقل، والتنوع البيولوجي، والتمويل، والصحة، والتخطيط الحضري، والمياه، والزراعة، والطاقة والنفط.

من جانبه، كشف ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، عن أن فريق البنك الدولي بدأ في إعداد خطة عمل، تتضمن التمويل اللازم لعمل الدول للحد من انبعاثات الغاز والحفاظ على المناخ، والبنك الدولي على استعداد لتقديم التمويل اللازم للدول والمؤسسات والقطاع الخاص.

وأكد أن البنك الدولي يرحب بجميع التوصيات الخاصة بزيادة التمويل المناخي والمبادرات والقرارات التي تم الاتفاق عليها خلال “كوب 27، لأنها سوف تسهم بشكل كبير في حل المشكلات المناخية، مشيرًا إلى أن البنك قدم 26 مليار دولار تمويلات للمناخ والتكيف البيئي في 2021، ويعمل على أن تصل نسبه تمويلاته للمناخ إلى ما لا يقل عن 50% مع ضرورة مواءمة تدفقات التمويل مع اتفاق باريس.

بدورها، شددت كريستالينا جورجييفا، المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، على ضرورة وجود تمويل طويل الأجل يقدم كل الدعم للدول الأكثر ضعفًا، لافتة إلى أن صندوق النقد الدولي أتاح 40 مليار دولار لتلك الدول.

وأوضحت أن العالم بدأ بالتعافي من تداعيات أزمة كورونا وحقق نموًا اقتصاديًا بنسبة 6% في عام 2021، لكنه تغير بشكل مأساوي بسبب التغيرات المناخية، حيث توالت الأزمات بصورة قاسية.

وخلال كلمته أكد أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، أن هناك فجوات كبيرة في التمويل والتكيف لقضايا تغير المناخ، وبدون العمل لن تكون هناك وسيلة لمواجهة الخطر، وهناك موارد كثيرة مختلفة يجب أن تكون حاضرة في الوقت المناسب.

وأضاف أن خطر المناخ يأتي على قمة اهتمامنا واستراتيجيتنا، ويجب أن يكون لدينا العديد من الأنشطة، حتى لا تتحول الأمور إلى الأسوأ.

كما سلط الدكتور أكينومي أديسينا، رئيس البنك الإفريقي للتنمية، الضوء على أهمية برنامج تسريع التكيف في أفريقيا، قائلًا “لم تعد أفريقيا قادرة على الصمت” حيث تعاني من آثار مدمرة لتغير المناخ، من الجفاف والفيضانات والأعاصير والجراد، وتتعرض القارة للضرب والضغط بسبب تغير المناخ وتعاني من قصور في التغيير بسبب تمويل المناخ.

وأضاف أن التكاليف المالية لتغير المناخ في إفريقيا هائلة، حيث تخسر القارة ما بين 7 و15 مليار دولار سنويًا، ومن المتوقع أن ترتفع الخسائر إلى 50 مليار دولار بحلول عام 2050، في حين أن إفريقيا تمثل 3% فقط من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

ومن جانبه، دعا الدكتور محمد معيط وزير المالية، المجتمع الدولي خاصة أعضاء “مجموعة السبع” و”مجموعة العشرين”؛ لتبنى الأولويات القارية التي تم التوافق عليها في اجتماع وزراء المالية والاقتصاد والبيئة الأفارقة سبتمبر الماضي، لتمثل رؤية أفريقية موحدة حول قضايا التمويل والمناخ، تم طرحها في مقترحات محددة خلال اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين.

في حين أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، خلال مشاركتها في منتدى الأعمال BEBA/EBCC بعنوان “الطريق إلى الاقتصاد الأخضر: جنبًا إلى جنب مع COP27″، الحاجة لزيادة تمويل المناخ بنسبة 590% على الأقل بنحو 4.35 تريليون دولار بحلول عام 2030، لتلبية الأهداف المناخية المتفق عليها دوليًا ولتجنب الآثار الخطيرة لتغير المناخ، وبالتالي تحقيق تأثير اقتصادي حقيقي.

وأشارت إلى استعداد القطاع الخاص في مصر لإطلاق سندات خضراء خاصة، بقيمة تتراوح بين 120 و200 مليون دولار.

وعلى هامش فعاليات القمة، التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أندرو فورست، رئيس مجموعة فورتيسكو الأسترالية “FFI” للطاقة، بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، في إطار مشاورات جارية مع وزارة الكهرباء، من أجل التوقيع قريبًا على اتفاق إقامة مشروع للشركة الأسترالية في مصر لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

وقعت كل من شركة اتصالات مصر وأورانج مصر بروتوكولي تعاون مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، للتعاقد على شراء الطاقة المتجددة واستخدامها في تشغيل شبكاتها ومواقعها في جميع أنحاء الجمهورية، بحسب وزارة الكهرباء.

الانبعاثات

نتابع

قال وليد شتا، الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إليكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، في مقابلة مع “الشرق مع بلومبرج” إن شركته وقعت أمس 9 اتفاقيات بقيمة تتجاوز مليار جنيه، مع كبار المطورين العقاريين في مصر لتوريد معدات طاقة كهربائية، مشيرًا إلى أن الطلب على منتجات الشركة في المنطقة سيدعم توسعات الشركة التي تتضمن دراسة إقامة مركز لوجستي في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أو في أحد المناطق الحرة خلال عامين.

وأضاف أن شركته ستضيف خط إنتاج جديد لمصنعها الحالي في مصر خلال العام المقبل باستثمارات تفوق 20 مليون يورو، موضحًا أن حجم استثمارات الشركة. كما نقلت “المال” عن “شتا” أن شركته تدرس تدشين مشروعات لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بمدينة شرم الشيخ، بقدرات تصل إلى 50 ميجاوات، بالتحالف مع كيانات محلية وعالمية. والمشاركة في تدشين 3 آلاف نقطة شحن للسيارات الكهربائية وفقًا للمناقصة المرتقب طرحها من جانب وزارة قطاع الأعمال.

تستهدف شركة إيرسك لحلول الطاقة المتجددة ضخ استثمارات مباشرة تصل إلى مليار جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة في مصر، بهدف نشر حلول النقل المستدام والخدمات اللوجستية الخضراء، في كافة المجالات وخاصة مجال الزراعة، وتحويل المدن المصرية إلى مدن خضراء، اتساقًا مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، حسبما قالت سوزي فريدريش، العضوة المنتدبة للشركة.

جاء ذلك خلال بيان للشركة أعلنت خلاله تعزيز مطار شرم الشيخ الدولي بالطاقة الشمسية المستدامة، وتحويله إلى منشأة خضراء صديقة للبيئة، إذ تم تغذية المطار بالطاقة الشمسية اللازمة للتشغيل، والتي تُنتج 472 ميجاوات في الساعة، بجانب توفير 280 كيلووات من الطاقة الشمسية الكهروضوئية، لخدمة الأماكن المخصصة لانتظار السيارات، على مساحة تبلغ ألفي متر مربع.

تمكنت شركة بدايات للاستثمار المباشر، المملوكة لرجل الأعمال رشيد محمد رشيد، من استثمار نحو 50 مليون دولار عبر الاستحواذ على حصص في 7 كيانات بمجال الموضة والأزياء على الصعيدين المحلي والعالمي، وذلك منذ تأسيسها في 2021، منها شراء حصة أقل من 50% في شركة عزة فهمي للحُلي، في إطار توجه للاستحواذ على حصص مؤثرة ثم تنمية أعمال الشركات عبر اختراق أسواق جديدة، حسب حديث مصادر مع “المال”.

قررت شركة العالمية لمواد البناء والكيماويات “سايبس” سحب العرض المقدم للاستحواذ على 100%، من أسهم شركة باكين للدهانات، في صفقة كانت تدور قيمتها حول 356 مليون جنيه، بسعر يتراوح بين 16 و16.5 جنيه للسهم، وبحسب خطاب تلقته “باكين” يعود قرار سحب العرض إلى تقدم شركة الأصباغ الوطنية بعرض منافس بسعر 29 جنيهًا للسهم.

تستهدف 3 شركات عاملة بقطاع البترول الانتهاء من تنفيذ 3 مشروعات لتنمية حقول الغاز الطبيعي وتطوير تسهيلات الإنتاج خلال العام المقبل. وتضم قائمة المشروعات، مشروع تنمية منطقة حقول شمال غرب سيدى غازي / دسوق “المرحلة د”، ويهدف المشروع لإنتاج حوالى 24 مليون قدم مكعب غاز طبيعي يوميًا.

كما تتضمن تنمية حقول غرب البرلس عبر شركة بترو ويب، لإنتاج 100 مليون قدم مكعب غاز يوميًا و1400 برميل متكثفات يوميًا، ويتبع المشروع الثالث الشركة العامة للبترول، ويشمل تطوير محطة معالجة الحمد لمحطة معالجة متكاملة سعة 3000 برميل يوميًا، وفق “المال”.

بحث وزير البترول طارق الملا، مع شركة “بتروناس” الماليزية سبل زيادة استثماراتها البترولية في مصر. تم خلال اللقاء مناقشة الاستثمارات الحالية في مصر وخططها لضخ الاستثمارات خلال الفترة المقبلة، حسب بيان من وزارة البترول أمس.. التفاصيل

تعتزم مجموعة إيجيترانس تدشين شركة جديدة تحت مسمى “إيجيترانس للحلول اللوجيستية” خلال الربع الأول من العام المقبل 2023، وأوضحت عبير لهيطة، العضو المنتدب للمجموعة، أن الشركة المزمع تأسيسها ستتولى الإشراف على خدمات الشحن البحري والجوي والتخليص الجمركي الذي تقوم به “إيجيترانس” حاليًا.

بلغ إجمالي حصيلة جمارك السويس من الضرائب والرسوم خلال أكتوبر الماضي نحو 3.5 مليار جنيه، وفق بيانات وزارة المالية.

حقق البنك المصري الخليجي “إي جي بنك” صافي ربح قدره 624.61 مليون جنيه خلال أول 9 أشهر من 2022، مقابل 507.01 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، بمعدل نمو 23%.

اقتصاد الخليج

ضخ “صندوق الاستثمارات العامة” السعودي استثمارات جديدة بقيمة عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية في نادي “نيوكاسل يونايتد” لكرة القدم، وهو نادي كرة القدم الإنجليزي الذي اشتراه قبل أكثر من عام بقليل. وسيضخ صندوق الاستثمارات العامة ومستثمرون آخرون 70.4 مليون جنيه إسترليني (80.6 مليون دولار) في الفريق الذي يلعب بالدوري الإنجليزي الممتاز، وفق بيان صدر أمس. وبذلك يصل المبلغ الإجمالي المُستثمر في النادي من قبل مالكيه إلى 450 مليون جنيه إسترليني.

عربي ودولي

تراجع احتياطي النقد الأجنبي لدى تونس إلى أدنى مستوى له منذ نحو 3 سنوات، وفقًا لما أعلنه البنك المركزي التونسي، أمس. بحسب البنك؛ فقد تراجع الاحتياطي إلى مستويات يمكنها تغطية 100 يوم من الواردات، مقارنة مع 121 يومًا في الفترة ذاتها من العام الماضي. وسجل احتياطي النقد الأجنبي للبلاد نحو 22.3 مليار دينار (تعادل نحو 6.97 مليار دولار) مطلع نوفمبر الجاري، بحسب البنك.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“هيرميس” تتم خدمات استحواذ “أغذية” الإماراتية على حصة أغلبية في “عوف مصر”

أعلنت مجموعة هيرميس المالية، أن قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب التابع...

منطقة إعلانية