أخبار

ثقة المستهلكين في تركيا تهوي لأدنى مستوى في 17 عاما

المستهلكين في تركيا

هوت ثقة المستهلكين في تركيا بنسبة 7.3% خلال شهر نوفمبر الجاري، لتصل إلى 71.1 نقطة، وهو أدنى مستوى لها منذ البدء في نشر البيانات عام 2004، بحسب رويترز.

يشير مستوى الثقة دون 100 نقطة إلى توقعات متشائمة، بينما تشير قراءة فوق ذلك المستوى إلى التفاؤل.

تراجع الثقة يأتي انعكاسا لعمليات بيع سريعة لليرة التركية، بأدنى قيمة لها على الإطلاق.

تراجعت ثقة المستهلكين العام الماضي بسبب تداعيات جائحة كورونا، قبل تحقيق انتعاش بدأ في التلاشي في أكتوبر.

في أكتوبر الماضي، كشفت بيانات من معهد الإحصاءات التركي أن مؤشر ثقة المستهلكين انخفض 3.6% إلى 76.8 نقطة في أكتوبر وهو أدنى مستوى منذ فبراير 2009 في ظل استمرار زيادة التضخم.

وفي الثامن عشر من نوفمبر الجاري، خفض البنك المركزي التركي، أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي بواقع 1% لتصل إلى 15 من 16%.

منذ بداية العام الحالي، تراجعت الليرة التركية بنسبة 32% مقابل الدولار، وسط مخاوف تدخل الرئيس أردوغان في السياسة النقدية للبلاد، ودعواته المتكررة لخفض أسعار الفائدة، والتغييرات السريعة في قيادة البنك المركزي.

كان المركزي التركي قد قرر في اجتماعه خلال أكتوبر، خفض أسعار الفائدة بنسبة 2 إلى 16%، رغم ارتفاع معدلات التضخم، إذ تعتبر الفائدة أحد أدوات البنوك المركزية للسيطرة على التضخم، وترفع البنوك المركزية عادة الفائدة لخفض معدلات التضخم.

أقرأ أيضا: المركزي التركي يواصل تخفيض الفائدة والليرة تتراجع

سجل معدل التضخم في تركيا مستويات قياسية مرتفعة عند 19.9% في أكتوبر الماضي.

تعتبر خطوات المركزي التركي معاكسة للاتجاه العالمي بإنهاء تدريجي إجراءات التيسير النقدي التي قامت بها البنوك أثناء الوباء من ضخ أموال وخفض للفائدة، بينما يتجه الآن لرفع معدلات الفائدة لمجابهة حالة التضخم التي تجتاح العالم.

أقرأ أيضا: مؤشر ثقة المستهلكين في تركيا يهوي لأدنى مستوى منذ قرابة 8 سنوات 

وانخفضت قيمة الليرة بنحو 12% الأسبوع الماضي وحده، مما يجعلها العملة ذات الأداء الأسوأ على مستوى العالم. وكان هبوطها بنسبة ستة في المئة يوم الخميس هو الأكبر منذ أن أقال أردوغان، الذي يصف نفسه بأنه عدو لأسعار الفائدة، رئيس البنك المركزي ناجي إقبال في مارس.

وانتعش الاقتصاد التركي بقوة هذا العام بعد تأثره بالتداعيات الأولية للجائحة، لكن انهيار الليرة أطلق العنان لمخاوف متزايدة بشأن أفق الاقتصاد وأثار دعوات لرفع طارئ لأسعار الفائدة أو اتخاذ إجراءات أخرى.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

بعد ارتفاع أسعار الغاز.. الكهرباء تزيد اعتمادها على المازوت بنسبة 400%

قررت الشركة القابضة للكهرباء زيادة اعتمادها على المازوت في محطات...

منطقة إعلانية