النشرة البريدية

تأجيل إقرار الحد الأدنى لأجور العاملين بالقطاع الخاص.. نمو الاقتصاد المصري قد ينخفض لـ3% بسبب “كورونا”  

فرج

نشرة “إيكونومي بلس” تأتيكم اليوم برعاية

أهم العناوين

وقف تصدير “البقوليات” لمدة 3 أشهر

 16 مقترحًا من اتحاد الصناعات لتخفيف آثار “كورونا”

“شركات الطيران” تقع في فخ “نقص السيولة”

40 إصابة جديدة بـ”كورونا” و6 وفيات وشفاء 121 حالة

الصادرات السلعية ترتفع إلى 4.4 مليار دولار في شهرين

شركات الدفع الإلكتروني تتوقع نموًا في خدمات السداد

“البترول” تدرس مد فترة تلقي عروض مزايدة التنقيب عن الذهب

“التمويل الدولي” يتوقع انكماش اقتصادات الشرق الأوسط العام الجاري

“صندوق النقد”: الاقتصاد العالمي دخل مرحلة ركود أسوأ من الأزمة المالية

أغنى رجل في العالم يطلب تبرعات لحماية موظفيه من “كورونا”

“بلومبرج”: الأسوأ لم يأت بعد لعملات أفريقيا المتضررة من “كوفيد 19”

القصة الرئيسية

تأجيل إقرار الحد الأدنى لأجور العاملين بالقطاع الخاص

أرجأت الحكومة إقرار الحد الأدنى للأجور في القطاع الخاص؛ بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا وتأثيراته على الاقتصاد، بعد أن كانت على وشك إقراره قبل تفاقم الأزمة.

وقالت مصادر حكومية لصحيفة “البورصة”، إنَّ الحكومة عملت، الفترة الماضية، على التجهيز لحزمة من القرارات والتوصيات على تطبيق الحد الأدنى للأجور بالنسبة للقطاع الخاص.

وأوضحت المصادر، أنه تم إعداد دراسة صياغة الحد الأدنى للأجور والعلاوات الدورية بالنسبة للقطاع الخاص بشكل يتوافق مع معايير وقواعد منظمة العمل الدولية. وأضافت أن قيمة الحد الأدنى المقترح للأجور في القطاع الخاص تزيد على ألفي جنيه شهريًا، وتتماشى مع معدلات التضخم.

وأضافت المصادر، أن الوقت الراهن وما أحدثته أزمة كورونا على مستوى القطاع الخاص يجعل من الصعوبة تطبيقه في ظل توجه عدد من الشركات في الوقت الراهن لتقليل النفقات وترشيدها للمحافظة على صرف مرتبات العمالة في مواعيدها.

وأوضحت أن عددًا من الشركات بدأت في تخفيض المرتبات بالنسبة للعاملين بشكل يتماشى مع تقليل ساعات العمل تطبيقًا لحزمة الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا. وصدر قرار عن رئيس مجلس الوزراء رقم 983 لسنة 2003 بتشكيل المجلس القومي للأجور برئاسة وزير التخطيط، وعضوية وزير القوى العاملة والهجرة، ووزير التأمينات والشئون الاجتماعية، ووزير التموين والتجارة الداخلية، ووزير قطاع الأعمال العام، ووزير المالية، ورئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ورئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وأمين عام المجلس القومي للمرأة، وأربعة أعضاء يمثلون منظمات أصحاب الأعمال تختارهم منظماتهم وأربعة أعضاء يمثلون العمال يختارهم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ولرئيس المجلس أن يدعو لحضور جلساته من يرى الاستعانة بهم من المتخصصين دون أن يكون لهم صوت معدود في المداولات. التفاصيل

تطورات كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، عن تم تسجيل 40 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أردني الجنسية و39 مصريًا، وكشفت الوزارة في بيانها اليومي عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 161 حالة، فضلًا عن خروج 5 حالات لمصريين من المصابين بالفيروس من مستشفى العزل. التفاصيل

وفي مداخلة هاتفية في برنامج “القاهرة الآن”، على شاشة “العربية الحدث” قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، أمس، إنه جرى عزل نحو 10 مراكز في عدد من المحافظات، بسبب اكتشاف إصابة وعدوى لبعض الحالات، حيث يجري تطبيق الحجر الصحي للقرية أو المركز، منعًا لتفشي العدوى من الأفراد للمجتمع.

وقال الدكتور عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة من خلال مداخلة هاتفية علي قناة صدي البلد ان الاسبوع الحالي والقادم هما الاخطر في مواجهة فيروس كورونا، مشيرا إلى انه يمكن إيقاف فيروس كورونا عن طريق منع الاختلاط والتجمعات ولابد من منع الاسباب التي تساعد علي نقل العدوي مشيرا إلى ان الأماكن المفتوحة لا تمنع انتقال فيروس كورونا اذا كان هناك تجمعات كبيرة.

طالب النائب سليمان العمري، عضو مجلس النواب، الحكومة بضرورة إصدار قرارا بإغلاق الانتقال بين المحافظات كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا، وأضاف العميري خلال مداخلة هاتفية ببرنامج التاسعة مساء علي التليفزيون المصري أنه يجب الاسراع باصدار هذا القرار ولا يتم تأخيره، كما انتقد تأخر الحكومة في إغلاق المطارات وتعليق خطوط الطيران. التفاصيل

وعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أمس، اجتماعًا لمتابعة حركة العمل بالمصانع، خاصة مصانع المواد الغذائية والأدوية، ومعدلات إتاحة مستلزمات الإنتاج بها؛ للاطمئنان على توفير احتياجات المواطنين، في إطار إجراءات متابعة ومعالجة تداعيات فيروس “كورونا المستجد”، بحضور نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات، وقال إنه لن يتم حظر حركة البضائع، ومستلزمات الإنتاج، وإن العمال مستمرون في أداء أعمالهم لأجل توفير الاحتياجات المختلفة للمواطنين، ووجّه الدكتور مصطفى مدبولي، خلال الاجتماع بأن يتم التركيز على شراء أجهزة التنفس الصناعي، مؤكدًا : “هذا من أهم احتياجاتنا اليوم”.

وذكرت وزيرة التجارة والصناعة، خلال الاجتماع، أن الوزارة تجري حصرًا للمصانع التي طلبت العمل بنظام الورديات، والتي يعمل أغلبها في مجال الصناعات الغذائية والدوائية، ويتم الترتيب لآلية عمل هذه المصانع بكامل طاقتها.

وكشف وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن أكثر من 500 ألف عامل من فئة العمالة غير المنتظمة سجلوا بياناتهم على موقع الوزارة، للحصول على المنح الاجتماعية التي أعلنت عنها الحكومة لهذه الفئة من العمالة.. التفاصيل

فيما نفى مجلس الوزراء ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إصدار قرارات بمنح معونات ومنح وزيادات كبيرة في الرواتب للمواطنين، وتحمل الدولة رواتب القطاع الخاص بالكامل، وإعفاءات ضريـبية عامة، أو إعلان تخفيضات واسعة في أسعار المواد البترولية وزيادة كبيرة بقيمة المقررات التموينية، والحصول على إجازة عامة لكل القطاعات بالدولة والقطاع الخاص.

وفي السياق ذاته تقدم اتحاد الصناعات بورقة عمل إلى مجلس الوزراء، تتضمن 16 إجراءً لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، أبرزها تأجيل فترة تقديم الإقرارات الضريبية لمدة ثلاثة أشهر حتى 30 يونيو، وإعفاء جميع الشركات لمدة ثلاثة أشهر من ضريبة كسب العمل والتأمينات الاجتماعية لتوفير سيولة للمصانع للوفاء بالتزاماتها، وبحسب الورقة التي حصلت “إيكونومي بلس” على نسخة منها، فإن الخطوات المطلوبة على المستوى الاستراتيجي، تتضمن ضرورة قيام الحكومة بطمأنة المستثمرين فيما يتعلق بحجم السيولة النقدية لدى البنك المركزي المصري، كما اقترحت الورقة تأجيل تقديم الإقرارات الضريبية لمدة 3 أشهر، وخصم نسبة 50% من قيمة الرسوم المفروضة على الطرق (الكارت K)، والإعفاء من القسط الثابت في الكهرباء وغرامات الغاز.. التفاصيل

قال المهندس فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، إنَّ “الصناعة” تواجه تحديات كبيرة فى الفترة الحالية؛ بسبب أزمة كورونا، ودعمها يحتاج إلى حوافز كبيرة من قِبل الدولة، ولن تتمكن من تحقيقها؛ بسبب زيادة الضغوط عليها من جميع الاتجاهات، وعلى رأسها قطاع الصحة ،وأضاف «عامر» لجريدة «البورصة»، أن الصناعة تنتظر تدخل العناية الإلهية لإنقاذها فى ظل التحديات التى تواجهها فى السوقين المحلى والتصديرى؛ لأن العدو الذى تحاربه الدول غير تقليدى من حيث الحلول.  التفاصيل

وطالب مستثمرون بالقطاع الصناعي، الحكومة بدراسة آليات لدعم استثنائي للمصانع في سداد أجور العاملين في ظل غلق بعضها أو انخفاض مبيعاتها نتيجة الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا. وقال محمد البهي، رئيس شعبة مستحضرات التجميل بغرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، إن الحكومة يجب أن توجه جزءًا من الـ 100 مليار جنيه التي خصصتها لمواجهة الآثار السلبية الناتجة انتشار فيروس كورونا المستجد، لدفع جزء من مرتبات عمال المصانع التي أغلقت أو انخفضت مبيعاتها جراء الأزمة.. التفاصيل

ناشد أشرف الجزايرلي، رئيس غرفة الصناعات الغذائية، مجلس الوزراء بالسماح للموردين بتجميع الألبان عبر المحافظات ليلًا، وعدم توقيفهم من قبل اللجان المرورية عقب الدخول في وقت حظر التجول. التفاصيل

وفي ظل تزايد الانتقادات لمجتمعات الأعمال بشأن ما اعتبره البعض غيابًا للمسئولية المجتمعية، بدأ اتحاد الصناعات في اتخاذ تحركات جدية لدعم الحكومة في مواجهة وباء “كورونا”، وقال موقع “الوطن” إن الأيام الماضية شهدت اجتماعات واتصالات مكثفة بين قيادات الاتحاد ووزيرة التجارة نيفين جامع، ووزيرة الصحة هالة زايد، من أجل بحث الاحتياجات الحكومية في قطاع الصحة بغرض توفيرها. وقال مصدر مسئول بالاتحاد إنه تم تشكيل مجموعة عمل من الشركات العالمية العاملة في مصر، والشركات المصرية بهدف معرفة وتحديد الاحتياجات الصحية للدولة في الوقت الحالي، من أجل تلبيتها، وأضاف المسئول أن “مجتمع الصناعة في تواصل دائم مع الحكومة، وكل المؤسسات، والمصانع أبدت الاستعداد لتدبير مئات الملايين من الجنيهات في شكل احتياجات طبية“.

اتفق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع شركات المحمول الأربع وبالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان من أجل إتاحة 3 آلاف دقيقة و١٠ جيجابايت، لكل شبكات المحمول شهريًا مجانًا لجميع الأطباء وأطقم التمريض والإداريين والعاملين بمستشفيات العزل الصحي لمصابي فيروس كورونا المستجد على مستوى الجمهورية، في إطار مساندة الشركات للأطباء وطواقم التمريض في الأزمة الحالية.

قال سعيد فؤاد، رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إن قرار تمديد الإقرارات الضريبية للشركات أمر سابق لأوانه حاليا، في ظل الأزمة الراهنة، حيث إن موعد تقديم الإقرارات الضريبية للشركات هو 30 أبريل، ولم نتخذ اي اجراءات بشأن هذا الأمر حتى الآن، وأضاف فؤاد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحكاية على قناة إم بي سي مصر، أن مصلحة الضرائب اتخذت عددا من الإجراءات لتسهيل عملية تقديم الإقرار الضريبي للممولين، بهدف مواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره. التفاصيل 

إقليميًا، توقع معهد التمويل الدولي، تراجع معدلات نمو اقتصادات دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام الحالي 2020، بسبب للتداعيات والآثار السلبية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا، إضافة إلى الهبوط الحاد الذي تشهده أسعار النفط على المستوى العالمي. وقال المعهد في تقرير له إنه من المتوقع أن تسجل اقتصادات دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انكماشا بنسبة -0.3% خلال العام الجاري، مع تنامي مخاطر انتشار فيروس كورونا، وقدرة الحكومات في السيطرة عليه، بالإضافة إلى استمرار موجة الهبوط التي تشهدها أسعار النفط.. التفاصيل

وعرض الأمير السعودي الوليد بن طلال وضع الأصول التابعة لشركته، المملكة القابضة، تحت تصرف حكومة المملكة في مواجهة كورونا، وكشف الأمير في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” عن أن الأصول التابعة له تتضمن فندق فور سيزون الرياض، فنادق الشركة في مكة والمدينة، مدارس المملكة التي تتسع لنحو 3 آلاف طالب. التفاصيل

قالت وكالة أنباء “بلومبرج” إن عدد قليل من عملات الأسواق الناشئة نجا من عمليات البيع الواسعة مع تخلص المستثمرين من الأصول الأكثر خطورة وارتفاع الدولار، ولكن أصيبت أفريقيا بأكبر ضرر وتشير العلامات إلى أن الأسوأ لم يأت بعد.التفاصيل

قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستينا جورجيفا، إنه من الواضح أن العالم دخل في مرحلة ركود سيئة أو أسوأ من الأزمة المالية العالمية، متوقعة أن يكون الركود في 2020 عميقًا للغاية. وأشارت مديرة صندوق النقد الدولي، إلى أن الصندوق يبحث عن “نهج علمي” يمنع الدول من الانهيار الاقتصادي، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا، وأضافت جورجيفا أن التعافي متوقع في 2021 ولكن فقط إذا كان تم احتواء فيروس كورونا وعدم تحول مشاكل السيولة إلى مشاكل ملاءة مالية.. التفاصيل

وفي أمريكا، وافق مجلس النواب الأمريكي، الجمعة الماضية، على حزمة قيمتها 2.2 تريليون دولار، وهي الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة، لمساعدة الأفراد والشركات في مواجهة التباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا وتزويد المستشفيات بالإمدادات الطبية التي تشتد الحاجة إليها. ويحال مشروع القانون الضخم، الذي نال موافقة مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الجمهورية الأربعاء المقبل، إلى الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الذي من المنتظر أن يسارع إلى توقيعه ليصبح ساريًا.

ونشر البيت الأبيض الأمريكي تفاصيل خطة الإغاثة الاقتصادية، واطلع “إيكونومي بلس” على الخطة، حيث أظهرت أن القانون الذي صدر لهذا الأمر يحمل اسم CARES ويوفر الإغاثة الاقتصادية للعائلات والشركات الأمريكية التي تضررت من تفشي الفيروس وتوقف الاقتصاد. وتتقدم أهداف القانون تقديم المساعدة للعاملين في الرعاية الصحية بأمريكا، الذين يواجهون الوباء في الخطوط الأمامية. كما سيتم تخصيص 100 مليار دولار لمقدمي الرعاية الصحية، بما في ذلك المستشفيات على الخطوط الأمامية لوباء COVID-19 نحو 27 مليار دولار لتطوير اللقاحات، وشراء وتوزيع الإمدادات الحيوية.. التفاصيل

وفي ألمانيا، بدأت الحكومة، خطة الشركات العملاقة، حيث حصلت شركة “تيوي”، عملاق السياحة الألمانية، على قرض بقيمة 1.8 مليار يورو (2 مليار دولار) من بنك KfW الذي تديره الدولة، في واحدة من أكبر عمليات الإنقاذ في ألمانيا حتى الآن. وقالت “تيوي” في بيان، إنها حصلت على موافقة الحكومة الألمانية على القرض. ولدى “تيوي” تسهيلات ائتمان دوارة تبلغ 1.75 مليار يورو، لترتفع التسهيلات الائتمانية المتاحة لعملاق السياحة الألمانية إلى 3.1 مليار يورو.. التفاصيل

وأعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني الجمعة الماضية إصابة بوريس جونسون بفيروس كورونا، بعد أن شعر بأعراض طفيفة، حيث قام بعزل نفسه ذاتيًا، لكنه وسيواصل قيادة جهود الحكومة لمواجهة انتشار الوباء، وكانت آخر قرارات جونسون قبل الإصابة هي دعم السباق العالمي لإيجاد لقاح مضاد للفيروسات التاجية برصد 210 مليون جنيه استرليني جديدة لهذا الغرض.

خفضت وكالة “موديز” العالمية تصنيفاتها الائتمانية لأكبر 3 شركات مصنعة للسيارات في اليابان، وهم “تويوتا موتور”  و”هوندا موتور” و”نيسان موتور”، بسبب التأثير السلبي لإنتشار وباء “كورونا“. التفاصيل

وفي مفارقة أثارت اندهاش الكثيرين، أطلق جيف بيزوس أغنى رجل في العالم، ومؤسس عملاق التجارة الإلكترونية “أمازون” صندوق إغاثة برأسمال 25 مليون دولار، لجمع تبرعات من زبائن الشركة يتم توجيهها لحماية موظفيه وعائلاتهم، الذين يقومون بتوصيل السلع ومساعدتهم، في ظل تفشي فيروس كورونا، بحسب ما ذكرت صحيفة الـ”اندبندنت” البريطانية.. التفاصيل

فيديو اليوم

استجابت الشركات العالمية والمحلية لنداءات ضرورة العزل الاجتماعي لمواجهة تفشي فيروس كورونا خلال الفترة الأخيرة. كان تغيير العلامات التجارية لهذه الشركات مصحوبًا بشعارات تحث وتحض على ضرورة البقاء في المنازل والعزل الاجتماعي، أهم مساهمات هذه الشركات في مواجهة كورونا.

أهم الأخبار

قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، إن الدولة المصرية أعدت سيناريوهات متعددة لمواجهة الأزمة العالمية التي سببها انتشار فيروس كورونا المستجد. وأضافت في بيان أنه كان يتم العمل على تحقيق معدل نمو يصل إلى حدود الـ6%، خلال العام المالي 2020/2021، ولكن نتوقع، تحقيق معدل نمو اقتصادي يدور حول الرقم 4.2%، وذلك حال انتهاء الأزمة بنهاية العام المالي الحالي، ولكن لو استمر الحال كما هو عليه حتى العام المالي القادم، فقد ينخفض معدل النمو إلى نحو 3% فقط.. التفاصيل

أصدرت وزارة التجارة والصناعة قرارًا بوقف تصدير جميع أصناف البقوليات لمدة 3 أشهر اعتبارًا من تاريخ نشر القرار بالوقائع المصرية. وأضافت الوزارة، في بيانها، أن القرار يأتي في إطار تنفيذ الخطة الشاملة التي أقرتها الحكومة لتوفير احتياجات المواطنين من السلع وبصفة خاصة السلع الأساسية، وذلك ضمن الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة خلال المرحلة الحالية؛ لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، في الوقت الذي طالب فيه مصدرون باستثناء التعاقدات الحالية من القرار.. التفاصيل

تدرس وزارة البترول والثروة المعدنية، مد فترة تلقى العروض في مزايدة التنقيب عن الذهب في الصحراء الشرقية، بعد أن فتحت باب تلقى عروض الشركات منتصف الشهر الجاري وحتى 15 من يوليو المقبل. وقال مصدر بقطاع البترول إن انتشار فيروس كورونا المستجد في انحاء العالم، واتخاذ مصر إجراءات احترازية من حظر تجوال ووقف لرحلات الطيران، أدى إلى عدم قدرة الشركات العالمية على تقديم عروض المزايدة. 

كشف مصدر مسئول بالبنك المركزي المصري، أن إجمالي عدد المستفيدين من مبادرة البنك المركزي لتأجيل سداد أقساط القروض يتجاوز 5 ملايين مستفيد ما بين مواطنين أفراد وشركات. وقال المصدر في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن إجمالي عدد الأشخاص الطبيعيين المستفيدين من تأجيل سداد أقساط الديون بلغ نحو 4 ملايين و940 ألف شخص، فيما بلغ عدد الشركات والجهات الاعتبارية نحو 74 ألفًا و879 شركة. التفاصيل

بينما قال تقرير إن هناك 3 أسباب تحول دون تأجيل أقساط عملاء المشروعات متناهية الصغر لمدة 6 أشهر ضمن مبادرة البنك المركزي، تشمل قصر أجل هذه القروض التي لا يتجاوز أغلبها العام الواحد، وانخفاض أغلب قيمها عن 100 ألف جنيه، إلى جانب أن أكثر من نصف هذه التمويلات موجهة للنشاط التجاري الذي لن يتأثر بشكل كبير في الفترة الحالية بحسب بوابة “المال”.

أرسلت غرفة الطباعة والتعبئة والتغليف، مذكرة إلى نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، لتفسير قرارها بمنع تصدير بعض مستلزمات الوقاية من فيروس كورونا المستجد. وقال أحمد جابر، رئيس غرفة الطباعة والتعبئة والتغليف، إن قرار الوزارة بمنع تصدير بعض المستلزمات لمدة 3 أشهر كان قد تضمن علب المناديل الورقية. وأضاف لصحيفة “البورصة”، أن مصلحة الجمارك فسرت القرار بشكل خاطئ وضمت “الجانك رول”، المادة الخام لتصنيع المناديل الورقية ضمن القرار، برغم وجود فائض إنتاج منها محليًا.

وأرسل اتحاد الطيران الخاص – تحت التأسيس – مذكرة إلى وزير الطيران محمد منار عنبة لمساندة شركات الطيران المصرية للاستفادة من مبادرة البنك المركزي المصري والإعفاء من رسوم المطارات بعدما انزلقت الشركات في مدرج نقص السيولة. وتوقفت أعمال شركات الطيران وهبطت إيراداتها بسبب تفشي فيروس كورونا وحظر الرحلات بين الدول. وطالبت المذكرة بأن تشمل مبادرة البنك المركزي قطاع الطيران إلى جانب شركات السياحة باعتبار القطاعين يؤديان نشاط السفر والسياحة. وأوضحت أنه على الدولة توفير حزم مالية مباشرة لشركات الطيران المدني والسعي لدى المصارف لمنح قروض بفائدة مخفضة في ظل الأزمة الحالية.. التفاصيل

نتابع

أعلنت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ارتفاع قيمة صادرات مصر غير البترولية خلال شهري يناير وفبراير 2020 بقيمة 140 مليون دولار لتسجل 4.394 مليار دولار، مقابل 4.254 مليار دولار بنفس الفترة من 2019. وكشف تقرير صادر عن الهيئة، أن الصادرات ارتفعت في يناير 2020 بنحو 85 مليون دولار بنسبة 4% لتبلغ 2.188 مليار دولار مقارنة 2.103 مليار دولار خلال يناير 2019، فيما ارتفعت خلال فبراير 2020 بنحو 55 مليون دولار لتسجل 2.206 مليار دولار مقابل 2.0151 مليار دولار في 2019.. التفاصيل

تراهن شركات الدفع الإلكتروني على السداد والدفع عبر التطبيقات الذكية والويب، على نمو خدماتها الفترة الحالية بسبب تفشي فيروس “كورونا” والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة مع زيادة العمل من المنازل. وحققت شركة “فوري” للمدفوعات الإلكترونية زيادة في حجم تحصيلاتها أون لاين من خلال منصة Fawry Pay خلال الفترة الراهنة، كما تتفاوض شركة “ممكن” للدفع الإلكتروني مع شركتين للتجارة الإلكترونية لتقديم خدمات الشحن والدفع عبر مناديب شركات التجارة الإلكترونية، في الوقت الذى تسعى لإطلاق تطبيقها الإلكتروني “ممكن بلس” خلال أسبوعين.. التفاصيل

وتستهدف شركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر التحول إلى مؤسسة مالية متخصصة فور السماح بذلك من قبل البنك المركزي وفقًا لقانون البنوك الجديد، فضلًا عن ضخ تمويلات بقيمة 1.9 مليار جنيه خلال العام الجاري بعد وصول محفظة التمويل إلى 1.4 مليار جنيه حاليًا، وكشف عمرو أبو العزم، رئيس مجلس إدارة الشركة، عن وجود خطة لمضاعفة رصيد شركته القائم خلال 2020، لخدمة 15 محافظة بعد الوصول إلى 11 محافظة حاليًا من خلال زيادة الفروع، بالإضافة إلى زيادة تواجدها داخل فروع البريد في المحافظات لتصل بمحفظة التمويلات إلى 1.9 مليار جنيه خلال العام الجاري.. التفاصيل

قالت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، القائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية، في بيان أمس إن مجلس الوزراء وافق على مشروع قانون لصرف العلاوات الخمس، الذي نص على صرف زيادة تضاف إلى معاش الأجر المتغير لأصحاب المعاشات المستحقة اعتبارًا من 1 يوليو 206 بواقع 80% من قيمة العلاوات الخاصة التي لم تضم إلى الأجر الأساسي حتى تاريخ استحقاق المعاش، مع صرف الفروق المالية المستحقة بحد أقصي خمس سنوات اعتبارا من تاريخ العمل بالقانون.

أصدرت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بوزارة الزراعة، موافقات استيرادية لعدد 24.5 ألف رأس ماشية خلال شهر مارس الحالي، ضمن استعداد الأسواق لموسم رمضان المقبل. وقالت مصادر في هيئة الخدمات البيطرية، إن الإدارة المركزية للطب البيطري، سرعت من وتيرة دراسة طلبات استيراد الماشية الحية خلال الفترة الأخيرة، لتجهيز الأسواق بكميات مناسبة قبل موسم رمضان المقبل، بهدف تجنب زيادة الأسعار إذ ضعف المعروض. وأضافت المصادر، أن الوزارة أصدرت موافقات استيرادية لكميات تبلغ 24.5 ألف رأس ماشية حية، من مناشئ عدة، أوروبية وأفريقية، ومنها “السودان، وأوكرانيا، والمجر، وإسبانيا، وأورجواي، وإثيوبيا”.

وافق مجلس إدارة صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، على اعتماد آلية لسداد ثمن بيع الوحدات الاستثمارية، ووحدات متوسطي الدخل المُقرر تنفيذها. وقرر الصندوق تطبيق الآلية المعمول بها في بروتوكول التعاون مع اللجنة النقابية للعاملين بهيئة قناة السويس، واستخدامها في تسويق باقي الوحدات الاستثمارية ، وقالت مي عبدالحميد، الرئيس التنفيذي للصندوق، إن آلية الدفع تضمنت سداد 5% من ثمن الوحدة كجدية حجز، وسداد 30% على دفعات ربع سنوية “12 دفعة” لمدة 3 سنوات “مدة التنفيذ”، وسداد 70% من ثمن الوحدة “65% من الثمن و5% مبلغ الصيانة” بنظام التمويل العقاري المُدعم من خلال مبادرة البنك المركزي المصري لمتوسطي الدخل.

اقتصاد الخليج

قالت وكالة “ستاندرد آند بورز” العالمية للتصنيفات الائتمانية، إنها قامت بمراجعة التصنيفات الائتمانية للدول المنتجة للنفط، لتقييم تأثير الخسائر الكبيرة التي شهدتها أسعار النفط على مدار الأسابيع القليلة الماضية، والتي أطاحت بما يقارب نصف قيمة برميل النفط. وأشارت “ستاندرد آند بورز”، إلى أن عملية المراجعة، أسفرت عن خفض التصنيف الائتماني لعدة دول منها الكويت وسلطنة عمان وأنجولا ونيجيريا والمكسيك والكويت، وخفضت نظرتها للبحرين وكولومبيا.. التفاصيل

قالت السعودية إنها لا تجري محادثات مع روسيا لموازنة أسواق النفط رغم تنامي الضغوط من واشنطن لوقف انحدار الأسعار وسط جائحة فيروس كورونا ومحاولة من موسكو لرأب الصدع مع أكبر منتج في منظمة أوبك. وقال مسئول من وزارة الطاقة السعودية “ليس هناك أي تواصل بين وزيري الطاقة السعودي والروسي بشأن زيادة أعضاء دول أوبك+، ولا توجد أي مفاوضات للوصول لاتفاقية لموازنة أسواق البترول.”، وفقًا لوكالة “رويترز”.

تمتد شواطئ دبي المشمسة خاوية بينما ترتفع الأعلام الحمراء محذرة الزائرين من الاقتراب لحماية مركز السياحة في الشرق الأوسط من فيروس كورونا، بدأ المرض يوجه ضربة مؤلمة لدبي، إحدى أكثر مدن العالم جذبا للزائرين، إذ تغلق بعض الفنادق أبوابها وتهبط معدلات الإشغال إلى أقل من عشرة بالمئة في فنادق أخرى. التفاصيل

عربي ودولي

قال سفير الاتحاد الأوروبي في تونس باتريس برجميني أمس في تغريدة على تويتر إن الاتحاد الأوروبي منح تونس مساعدات بقيمة 250 مليون يورو لمساعدتها على مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا، وفقًا لما نقلته وكالة “رويترز”. وتكافح تونس التي تعاني من بنية صحية ضعيفة لمنع تفشي فيروس كورونا بعد أن بلغ عدد حالات الإصابة حتى الآن 227 حالة إضافة إلى ست حالات وفاة.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

الوباء.. فرصة الدول النامية لمنافسة الصين

من المفترض أن ينشر الوباء الذى دمر الأسواق الناشئة –...

بعد أزمة انهيار الأسعار.. ما العقبة التالية أمام «أوبك»؟

بعد أن ساعدت منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، أسواق البترول...